الأخبارالرئيسية

بايدن يخطط للكشف عن مشروع قانون هجرة في اليوم الأول لإدارته يمنح الجنسية لحوالي 11 مليون شخص

أفادت وكالة “أسوشيتد برس”، بأن الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، يخطط للكشف عن مشروع قانون هجرة شامل، في اليوم الأول لإدارته، يتعلق بحصول نحو 11 مليون شخص على الجنسية. وأشارت الوكالة إلى أن مشروع قانون الرئيس الديمقراطي المنتخب يأمل بتوفير مسار مدته 8 سنوات للحصول على الجنسية الأمريكية، لما يقدر بنحو 11 مليون شخص يعيشون في الولايات المتحدة “دون وضع قانوني”، لافتة إلى إن هذا الأمر يعد انعكاسا هائلا عن إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، وسياسات الهجرة القاسية التي اتبعها.

ووفقا للوكالة الأمريكية، فإن أولئك الذين يعيشون في الولايات المتحدة اعتبارا من 1 يناير 2021، بدون وضع قانوني، سيكون لديهم مسار مدته خمس سنوات للحصول على وضع قانوني مؤقت، أو بطاقة خضراء (GREEN CARD)، بموجب هذا التشريع، إذا اجتازوا فحوصات الخلفية، ودفعوا الضرائب، واستوفوا الشروط الأساسية الأخرى، ومن هناك، سيكون طريق التجنس مدته ثلاث سنوات، إذا قرروا السعي للحصول على الجنسية.

في حين أن عملية الحصول على “وضع قانوني” بالنسبة لبعض المهاجرين ، ستكون العملية أسرع، إذا ما تم العمل بهذا التشريع، حيث يمكن لمن يسمون بالحالمين، الشباب الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة بشكل غير قانوني كأطفال، وكذلك العمال الزراعيين، والأشخاص الخاضعين لحالة الحماية المؤقتة، التأهل على الفور للحصول على البطاقات الخضراء، إذا كانوا يعملون، أو في المدرسة، أو يستوفون بعض الشروط أخرى، بحسب “أسوشيتد برس”.

ومن المتوقع أن يمتد مشروع القانون إلى مئات الصفحات، ومن المقرر تقديمه بعد أن يؤدي بايدن اليمين الدستورية يوم غد الأربعاء (20 يناير)، يوم تنصيبه كرئيس المكتب البيضاوي، وفقا لما نقلت الوكالة الأمريكية عن شخص مطلع على التشريع.

بصفته مرشحا، وصف بايدن تصرفات ترامب بشأن الهجرة بأنها “هجوم لا هوادة فيه” على القيم الأمريكية، وقال إنه “سيلغي الضرر”، مع الاستمرار في الحفاظ على تقوية الحدود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى