6 شهداء فلسطينيين و20 إصابة حصيلة العدوان على نابلس ورام الله وااعلان الاضراب الشامل ودعوات للنفير العام – جريدة مشوار ميديا
الأخبار

6 شهداء فلسطينيين و20 إصابة حصيلة العدوان على نابلس ورام الله وااعلان الاضراب الشامل ودعوات للنفير العام

استشهد ستة فلسطينيين وأصيب 20 آخرون ليل الاثنين الثلاثاء في عملية عسكرية للجيش الإسرائيلي استهدفت وسط مدينة نابلس وإحدى قرى رام الله في الضفة الغربية المحتلّة، حسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.
وأفادت الوزارة في أحدث حصيلة نشرتها على صفحتها على موقع فيسبوك صباحًا عن استشهاد شاب “متأثراً بإصابته الحرجة فجر اليوم في نابلس، ما يرفع حصيلة الشهداء في المدينة إلى خمسة إضافة إلى 20 إصابة”. وكانت قد أعلنت في وقت سابق “استشهاد مواطن برصاص الاحتلال الحي في الصدر، في قرية النبي صالح، شمال رام الله”.

 

وشارك عشرات الالاف في نابلس في تشييع الشهداء .

May be an image of 2 people, outdoors and crowd

ونشرت وزارة الصحة أسماء الشهداء في نابلس وهم مشعل زاهي أحمد بغدادي (27 سنة) وحمدي صبيح رمزي قيم (30 سنة) وعلي خالد عمر عنتر (26 سنة) وحمدي محمد صبري حامد شرف (35 سنة) ووديع صبيح الحوح (31 سنة).
والحوح قيادي بارز في مجموعة “عرين الأسود” المسلحة التي تكوّنت مؤخرًا وتتهمها إسرائيل بالضلوع في هجمات ضد أهداف اسرائيلية. وتبنّت المجموعة في 11 تشرين الأول/أكتوبر هجومًا أسفر عن مقتل جندي إسرائيلي.
وعقب العملية العسكرية في نابلس، جرت مسيرات تضامنية ومواجهات في مناطق أخرى أسفرت عن مقتل الشاب قصي التميمي بعد إصابته برصاصة في الصدر في قرية النبي صالح، بحسب الوزارة.

 

 

وقال متحدث باسم حركة فتح إن الاشتباكات اندلعت عندما رصد ضباط أمن ومسلحون فلسطينيون دخول ضباط أمن إسرائيليين مدينة نابلس، واكتفى الجيش الإسرائيلي بالقول إن قواته تعمل في نابلس.
وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن مكتب عباس تواصل مع الولايات المتحدة لطلب مساعدتها “من أجل وقف العدوان والجرائم اليومية (الإسرائيلية) التي لا يمكن السكوت عليها”.
وأضاف لتلفزيون فلسطين “كل ذلك سيكون له تداعيات خطيرة ومدمرة”.
ونابلس بؤرة ساخنة منذ أن بدأت إسرائيل حملة قمع في الضفة الغربية في آذار (مارس) ردا على سلسلة عمليات فدائية داخل إسرائيل.
وقالت مصادر صحفية فلسطينية إن التطورات التي حصلت في نابلس فجر الثلاثاء، جاءت إثر اكتشاف قوة خاصة للجيش الإسرائيلي من قبل عناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية.
وأضافت أن اشتباكا مسلحا اندلع بين عناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية والقوة الإسرائيلية قبل أن تدخل قوات تتمركز أعلى الجبل الشمالي بنابلس بكثافة نارية تجاه مكان الاشتباك لتغطية انسحاب القوة.

– “جريمة حرب” –
لم يعقّب الجيش الإسرائيلي على حصيلة الثلاثاء لكنّه أكد تنفيذ عملية عسكرية واسعة مع الشرطة والاستخبارات ضد “المقرّ العام ومشغل أسلحة” لمجموعة “عرين الأسود” في البلدة القديمة في نابلس.
وأشار الجيش إلى أن خلال هذه العملية “أُصيب عدد من المشتبه بهم بالرصاص”.
وتصاعد التوتر في الأشهر الأخيرة في شمال الضفة الغربية المحتلة، لا سيما في منطقتي نابلس وجنين وهما معقلان للفصائل الفلسطينية المسلحة حيث كثّفت القوات الإسرائيلية مداهماتها في أعقاب هجمات دامية ضد أهداف إسرائيلية في آذار/مارس ونيسان/ابريل.
وتشير أرقام الأمم المتحدة إلى استشهاد أكثر من مئة فلسطيني في أكبر حصيلة في الضفة الغربية منذ ما يقرب من سبع سنوات.
وفقًا لحصيلة وكالة فرانس برس، استشهد هذا الشهر حتى الآن 29 فلسطينيًا وجنديان إسرائيليان.

وصباح الثلاثاء، أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي يائير لبيد عبر إذاعة “كان” الإسرائيلية مقتل أحد قياديي مجموعة “عرين الأسود” وديع الحوح.
وقال “يجب أن يعرفوا أننا سنصل إليهم أينما كانوا، إسرائيل لن تتوقف أبدًا عن العمل من أجل أمنها وسنفعل ما يجب القيام به، والهدف هو الحد من الإرهاب والتأكد من أنه لا يؤثر على المواطنين الإسرائيليين”.
ووصفت الرئاسة الفلسطينية العملية العسكرية الإسرائيلية في نابلس بأنها “جريمة حرب”. وقال المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان إن الرئيس محمود عباس “يجري اتصالات عاجلة لوقف عدوان الاحتلال على أبناء شعبنا في نابلس”.
– انفجارات –
وأفادت حركة الجهاد الإسلامية في بيان الثلاثاء أن مقاتليها يخوضون اشتباكات مع القوات الإسرائيلية في نابلس وهدّدت إسرائيل بالردّ على ما وصفته بـ”الجرائم”.
أكدت مصادر محلية لوكالة فرانس برس أن الجيش الاسرائيلي حاصر ليلًا عدة أماكن في المدينة حيث كانت تُسمع انفجارات بين الحين والآخر وأقام نقاط تفتيش للتعرّف على الأشخاص الذين يغادرون المدينة في حين كانت تحلّق طائرات مسيّرة بشكل متواصل.
ليل السبت الأحد، استشهد الناشط في مجموعة “عرين الأسود” تامر الكيلاني في انفجار عبوة ناسفة في البلدة القديمة في مدينة نابلس، في هجوم نسبته مجموعته والصحافة الإسرائيلية إلى الجيش الإسرائيلي الذي لم يعلّق على الحادثة.
على خطّ موازٍ، دعت منظمة العفو الدولية الثلاثاء المحكمة الجنائية الدولية الى إجراء تحقيق في “جرائم حرب” محتملة ارتكبت في غزة على يد قوات إسرائيلية ومسلحين فلسطينيين على السواء خلال نزاعهما الدامي في شهر آب/أغسطس الماضي.

 

هذا ودعت القوى الوطنية ولإسلامية لإضراب تجاري وحداد ونفير عام في الضفة الغربية، وذلك بعدما أعلنت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس يوم غضب وإضراب شامل في المحافظة “حدادا على أرواح الشهداء”، فيما قررت الفصائل الفلسطينية في غزة عقد اجتماع طارئ لبحث أحداث نابلس.
إلى ذلك قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إن “عرين الأسود قوة بحجم فلسطين، وستظل موئلا لكل المقاومين الذي يجسدون وحدة الدم والمصير والقادم أعظم”.
وفي تصريح تعقيبا على استشهاد خمسة مواطنين بينهم القيادي بمجموعات “عرين الأسود” وديع الحوح فجر اليوم، قال هنية إن “نابلس ترسم بدم الشهداء مسار العزة والفخار”.
وأكد أن “هذه التضحيات لن تزيد الثورة في الضفة إلا اشتعالا، وسيندم الاحتلال على ارتكابه هذه الجرائم”.
وبدأت جولة التصعيد الأخيرة في القطاع المحاصر في الخامس من آب/أغسطس واستمرّت حتى السابع منه إذ شنت إسرائيل عملية عسكرية قالت إنها تستهدف من خلالها حركة الجهاد الإسلامي وأسفرت عن استشهاد ما لا يقلّ عن 49 فلسطينيًا، بينهم 17 طفلا، فيما أصيب أكثر من 350 على ما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services