الأخبار

“نيويورك تايمز” نقلا عن ثلاث مسؤولين: إسرائيل وراء عملية اغتيال العالم الإيراني

فادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية نقلا عن ثلاث مسؤولين لم تحدد هويتهم، بأن إسرائيل وراء عملية اغتيال رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع الإيرانية محسن فخري زادة. وأضافت الصحيفة الأمريكية أن العالم الإيراني الذي اغتيل كان منذ فترة طويلة هدفا للموساد الإسرائيلي.

وقتل يوم الجمعة 27 نوفمبر رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع محسن فخري زادة، في عملية اغتيال وصفتها طهران بـ”الإرهابية”. وأفادت وزارة الدفاع بأن “عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر الجمعة، سيارة تقل محسن فخري زاده رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا بوزارة الدفاع”. وأشارت إلى أنه “أثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أصيب السيد محسن فخري زاده بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى، وللأسف لم ينجح الفريق الطبي في إحيائه”.

وقال قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي اليوم الجمعة، إن إيران تحتفظ بحق “الانتقام من العدو” على اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

وأضاف موسوي أن “يد أمريكا والكيان الصهيوني ومجاهدي خلق تقف بوضوح خلف عملية اغتيال العالم فخري زاده”، مؤكدا أن جريمة اغتيال فخري زاده لن تمنع إيران من المضي في طريق التقدم والتطور السلمي.

ومن المعتاد ان تقوم المخابرات الاسرائيلية بتسريب مسؤولية الاغتيالات الى مصادر خارجية ومن ثم يتم تداولها محليا لوسائل الاعلام الاسرائيلية . وتصاعدة حدة التوتر في الشرق الاوسك مؤخرا خاصة بعد عقد لقاء ثلاثي في السعودية ضم الى جانب الممثل الامريكي بومبيو ومحمد بن سلمان رئيس الوزراء الاسرائيلي نتانياهو بهدف التنسق لتوجيه ضربات لايران واذرعها في المنطقة .

المصدر: “نيويورك تايمز” + وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى