الأخبار

مصر توجه دعوة عاجلة للفصائل الفلسطينية للاجتماع في القاهرة

وجهت مصر دعوة عاجلة للأمناء العامين للفصائل الفلسطينية للاجتماع الأسبوع المقبل بالقاهرة، برعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الفلسطيني محمود عباس.

ووفقا لموقع صحيفة “الأهرام” المصرية وقناة “اكسترا نيوز”، يهدف الاجتماع للاتفاق على رؤية موحدة الخطوات اللازمة لإنهاء الانقسام وضع خارطة طريق للمرحلة المقبلة ورؤية موحدة للتحرك الوطني الفلسطيني.

وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قد أكد أن بلاده تبذل جهدا كبيرا لتثبيت وقف إطلاق النار في غزة، مشددا على ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني والتوحد تحت مظلة “منظمة التحرير الفلسطينية”.

وأفادت وكالة “الشرق الأوسط” المصرية الحكومية بأن السيسي قال، في تصريحات نقلها وزير المخابرات المصري، اللواء عباس كامل، خلال زيارته اليوم الاثنين إلى غزة ولقائه مع قادة الفصائل الفلسطينية في القطاع، إن “مصر تقوم بجهد كبير من أجل تثبيت التهدئة، والعمل على إفساح المجال للعودة إلى العملية السلمية بالتعاون مع القوى الدولية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، موجها الدعوة إلى كل القوى الإقليمية والدولية لدعم جهود مصر لإعادة الإعمار في قطاع غزة”.

وأكد السيسي، حسب الوكالة، “على ضرورة توحيد الجبهة الداخلية الفلسطينية تحت مظلة منظمة التحرير”، مشددا على “الدعم المصري الكامل للشعب الفلسطيني وقادته”، كما لفت أن “مصر تتمسك بإنجاز المصالحة الفلسطينية في أقرب وقت”.

وأشار الرئيس المصري إلى “أهمية إنهاء الانقسام الفلسطيني”، مشددا على” ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية إلى المواطنين في قطاع غزة”.

وتقود مصر جهود الوساطة للتهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، التي أسفرت عن اتفاق لوقف إطلاق النار بين الطرفين وضع حدا لتصعيد حاد لصراعهما في وقت سابق من مايو، يعتبر الأخطر منذ العام 2014.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى