الأخبار

قائمة نكشف عدد السفن الايرانية التي تعرضت لهجمات اسرائيلية في البحرين الأحمر والمتوسط ​​بداية من عام 2019

أظهرت القائمة التفصيلية للهجمات التي تعرضت لها سفن شحن وناقلات إيرانية عدة جوانب لافتة، منها أن ناقلة تدعى “سراب” تعرضت للهجوم مرتين في البحر الأحمر في عام 2020. وبيّنت المعلومات التفصيلية أن الناقلة “لوتس” هي الأخرى تعرضت للهجوم مرتين، الأولى  في البحر الأحمر نهاية عام 2020، والثانية في البحر المتوسط مطلع عام 2021.

والأمر ذاته حصل لسفينة الحاويات “سراب”، حيث هوجمت في البحر الأحمر في يوليو من عام 2019، وتعرضت في مارس 2021 إلى هجوم آخر، وهذه المرة في المتوسط.

ومن ذلك نرى أن ما يمكن وصفها بـ “حرب الناقلات والسفن التجارية” بين إسرائيل وإيران تصاعدت في العامين الأخيرين، وربما هي مرشحة للمزيد مع ديمومة التوتر ببين الطرفين ورغبة كل منهما في إصابة الآخر في مقتل.

وعلى الرغم من أن مثل هذه الهجمات اقتصرت حتى الآن على حوضي البحر الأحمر والمتوسط، إلا أن عدم وقف “المواجهات السرية” النشطة بين الطرفين، تفتح الطريق إلى إمكانية امتداد “حرب السفن التجارية” إلى بحار ومحيطات أخرى، فيما يشبه البديل عن المواجهة العسكرية المباشرة، التي قد تعرض الأمن والاستقرار العالميين برمتهما للخطر.

ويبدو أن تربص كل طرف بالآخر، أصبح نوعا من السياسة الدفاعية، الهادفة إلى ردع الخصم  ومحاولة دفعه إلى الانكفاء، أو على الأقل عدم توجيه أسلحته مباشرة إلى أرضه.

ونشر موقع “Nournews” الإخباري الإيراني خريطة ببيانات مفصلة عن 14 هجوما ضد 10 ناقلات إيرانية وسفن أخرى في البحرين الأحمر والمتوسط ​​بداية من عام 2019.

وكانت وسائل إعلام أمريكية وإسرائيلية قد كتبت في الربيع الماضي أن حوالي 12 سفينة تضررت في سياق حرب التخريب الإسرائيلية ضد السفن التجارية الإيرانية منذ عام 2019.

وفيما كانت بعض هذه الهجمات معروفة في السابق، إلا أن القائمة الكاملة ظهرت الآن.

الهجمات في البحر الأحمر:

الناقلة “سعادة “: 30 أبريل 2019

سفينة الحاويات “شهر كورد”: 26 يوليو 2019

الناقلة “هيلم”: 19 أغسطس 2019

الناقلة “سابيتي”: 31 أكتوبر 2019

الناقلة “صحراء”: 12 نوفمبر 2020

الناقلة “سراب”: 31 أكتوبر 2020 ، و18 ديسمبر 2020

الناقلة “لوتس”: 28 ديسمبر 2020

السفينة “سافيز”: 6 أبريل 2021

 

 

الهجمات في البحر المتوسط:

    – الناقلة “صحراء”: 6 أبريل 2020

الناقلة ديلبين”: 17 يونيو 2020

الناقلة “أدريان داريا”: 9 أكتوبر 2020

الناقلة “لوتس”: 25 فبراير 2021

سفينة الشحن الجاف “شهر كورد”: 10 مارس 2021

على صعيد متصل تواصل قيادة الاحتلال الاسرائيلي وبريطانيا والولايات المتحدة توجيه الاتهام لايران باستهداف الناقلة الاسرائيلية في بحر عمان حيث أعلنت القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية (سينتكوم) أن استنتاجات الخبراء تؤكد أن الطائرة المسيرة التي استخدمت لاستهداف ناقلة “ميرسر ستريت” في خليج عمان كانت إيرانية الصنع. وكشفت القيادة المركزية في بيان لها، يوم الجمعة، عن نتائج التحقيق في الهجوم على الناقلة، الذي أجراه الخبراء الأمريكيون.

وحسب البيان، فإن الناقلة تعرضت لهجومين فاشلين بطائرات مسيرة مساء 29 يوليو، وفي 30 يوليو تعرضت للهجوم الثالث الذي أسفر عن مقتل اثنين من أفراد طاقم السفينة.

وتشير استنتاجات الخبراء إلى أن الطائرة المسيرة كانت تحمل متفجرات ذات استخدام عسكري، تسببت بتفجير أدى إلى أضرار كبيرة في السفينة.

وبعد إجراء فحوصات كيميائية، تم تحديد أن المتفجرات المستخدمة هي من نوع RDX.

ويشير تحليل حطام الطائرة إلى أنها مطابقة للنماذج السابقة من بقايا طائرات مسيرة إيرانية.

وأضافت “سينتكوم” أنها قدمت الأدلة للخبراء البريطانيين والإسرائيليين، وأن استنتاجات الخبراء في البلدين كانت متطابقة مع استنتاجات الخبراء الأمريكيين.ومن المقرر ان يزور مديلر وكالة الاستخبارات الامريكية اسرائيل اليوم الثلاثاء لبحث هذه القضية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى