الأخبار

على القادمين الى كندا من الخارج إبراز نتيجة اختبار سلبية للوباء قبل العودة وعدمُ نسيان الحجر

أعلن وزير العلاقات بين الحكومة الفدرالية وحكومات المقاطعات دومينيك لوبلان عن إجراء جديد يلزم بموجبه الكنديين في الخارج الذين يريدون العودة إلى بلادهم أن يكونوا حائزين على نتيجة اختبار سلبية لداء «كوفيد – 19» في الأيام الثلاثة التي تسبق عودتهم.
وقال الوزير الفدرالي إنّ هذا الإجراء سيدخل حيز التنفيذ في الأيام المقبلة.
وأكّد لوبلان أن الحكومة الفدرالية تعمل مع حكومة مقاطعة كيبيك من أجل إخضاع المسافرين العائدين من الخارج إلى فحوصات الكشف عن الإصابة بالوباء عند وصولهم إلى المقاطعة.
وقال لوبلان وزملاؤه في المؤتمر الصحفي المشترك إنّ السلطات الفدرالية ستعزز مراقبة الحجر المنزلي الذي يُطلب من العائدين الالتزام به، وإنّ ذلك يتضمّن زيادة الزيارات إلى منازل العائدين المحجورين.
وكان الوزير لوبلان قد استهلّ كلامه بالإشارة إلى أنّه ليس بوسع الحكومة الكندية، بموجب الدستور، أن تمنع الكنديين من السفر.

«إذا كان عليكم أن تسافروا اعلموا أنه عند عودتكم إلى كندا يتوجب عليكم اتباع توجيهات صارمة وأن تحجروا أنفسكم مدة 14 يوماً»، قال لوبلان.
وكرّروا القول إنّ الكنديين الذين لا يلتزمون بالحجر المنزلي مدة 14 يوماً عند عودتهم من الخارج يعرّضون أنفسهم لعقوبة السجن أو لغرامة مالية قاسية.
«والأهمّ من ذلك هو أنكم تعرّضون عائلاتكم وأصدقاءكم ومجتمعكم المحلي للخطر»، لفت لوبلان.
يُشار إلى أنّ حكومة كيبيك طلبت، وبإلحاح، أن يتمّ إخضاع المسافرين العائدين إلى المقاطعة لفحوصات الكشف عن الإصابة بـ»كوفيد – 19» قبل صعودهم إلى الطائرة، ثمّ عند وصولهم إلى مطار مونتريال الدولي أو مطار كيبيك الدولي، وبتكثيف الإجراءات الهادفة لمراقبة التزام العائدين بالحجر المنزلي.
ورحّب رئيس الحكومة الكيبيكية فرانسوا لوغو بالإجراءات الفدرالية الجديدة واصفاً إياها بـ»الخبر الجيّد جداً».
(وكالة الصحافة الكندية)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى