الأخبار

رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي يزور الامارات ويلتقي ولي عهد أبوظبي

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أن “اتفاقية إبراهيم للسلام” أسست بنية جديدة وعميقة وراسخة لعلاقات دبلوماسية واقتصادية وثقافية قائمة على تعاون يحقق الرفاهية لمجتمعات المنطقة.
وقال بينيت، في حوار خاص لوكالة أنباء الإمارات (وام) خلال زيارته الحالية للبلاد :”برأيي، هذه ماهية السلام والواقع الجديد الذي تشهده هذه المنطقة، ونحن نعمل معا على ضمان مستقبل أفضل لأطفالنا”.
وأشار إلى أن العلاقات بين الإمارات وإسرائيل “توطدت في كافة المجالات، وأنا مرتاح جدا لذلك، إذ تم إبرام العديد من اتفاقيات التعاون في مجالات التجارة، والأبحاث والتطوير، والسايبر، والصحة، والتربية والتعليم، والطيران وغير ذلك، وأنا أتطلع لاستمرار تطور العلاقات وتوطيدها”.
وحول حجم التبادل التجاري بين الإمارات وإسرائيل، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي “إن حجم التجارة المتبادلة بيننا زاد بسرعة كبيرة للغاية في غضون أشهر معدودة ونعتبر الإمكانات الكامنة فيه غير محدودة، فإسرائيل، على غرار الإمارات العربية المتحدة، هي بمثابة مركز إقليمي للتجارة، فالمزيج بيننا يتيح فرصا اقتصادية غير مسبوقة ليس بالنسبة لنا فحسب، بل بالنسبة للمزيد من الدول، مما يعد مقوما آخر من مقومات تعزيز الاستقرار والازدهار في هذه المنطقة”.

وقال السفير الإسرائيلي لدى الإمارات إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، سيبحث موضوع إيران والمسائل الثنائية، خلال لقاء تاريخي مع ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، اليوم الاثنين.

وأضاف أمير حايك، السفير الإسرائيلي في أبوظبي: “أعتقد أنه لن يكون سرا أن هذا الموضوع (إيران) سيتم تناوله بالتأكيد”، في اجتماع بينيت مع بن زايد.

وقالت صحيفة “إسرائيل هيوم” نقلا عن مسؤولين لم تذكر أسماءهم، إن من المتوقع أن يطلع بينيت بن زايد على معلومات استخباراتية فيما يتعلق بفصائل مسلحة تدعمها إيران، وطائرات مسيرة تزودها بها في المنطقة.

وفي الشهر الماضي طرحت إسرائيل إمكانية إقامة دفاعات مشتركة مع دول عربية خليجية ضد إيران. وقال السفير حايك إنه يجري ترتيب مبيعات عسكرية للإمارات، رغم أن مصادر إسرائيلية في هذه الصناعة تقول إن إسرائيل لم تعرض حتى الآن نظم دفاعات جوية متقدمة.

وأضاف حايك: “إسرائيل تتعاون مع صديق جديد ومع شريك للأجل الطويل، وستكون الاعتبارات اعتبارات دفاعية واعتبارات تتعلق بكيفية العمل مع بلد صديق جدا جدا جدا لإسرائيل”.

وبلغ حجم التجارة السلعية الثنائية بين البلدين قرابة 500 مليون دولار حتى الآن في 2021، ارتفاعا من 125 مليونا في 2020 ومن المتوقع أن يواصل نموه بوتيرة سريعة.

المصدر: رويترز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى