الأخبار

دعوى قضائية غير مسبوقة ضد منفذ عملية زعترة الاسير الفلسطيني شلبي والمطالبة بمصادرة املاكه في فلسطين وامريكا

أعلنت عائلة المستوطن القتيل في عملية “زعترة” بمدينة نابلس، عن نيتها تقديم دعوى قضائية ضد منفذ العملية الأسير منتصر شلبي، وستطالب بمصادرة ممتلكاته.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت”  العبرية، أن عائلة المستوطن القتيل في عملية زعترة، لم تكتف بهدم منزل الاسير شلبي قبل أيام، بل تستعد لتقديم دعوى قضائية غير مسبوقة بهدف مصادرة الارض المقام عليها المنزل.

وبينت الصحيفة، أن العائلة تعتزم تقديم دعوى قضائية “غير مسبوقة في طبيعتها” في محاكم إسرائيل، وكذلك في المحاكم الامريكية، وهي مصادرة الارض المقام عليها منزل الاسير، ووضع اليد على ممتلكاته.

وقالت محامية عائلة المستوطن القتيل “نيتسانا درشان لايتنر” من منظمة “شورات دين”، بأن الدعوى المذكورة ستكون غير مسبوقة والتي ستطالب بمصادرة ممتلكات الاسير شلبي.

وأوضحت، أن الحديث يدور عن دعوى قضائية معقدة، وفي النهاية ستحتاج المحكمة التوجه للسلطة الفلسطينية فيما يتعلق بالأرض المقام عليها منزل الاسير ، حيث ينص القانون العسكري على وضع اليد على الاراضي المقامة عليها منازل منفذي العمليات بشكل أوتوماتيكي، وتحتاج الارض الى التوجه للمحكمة لإلغاء أمر وضع اليد.

كما ستنضم لعائلة المستوطن القتيل في دعواها عائلة المستوطن المصاب في العملية “بنيا بيرتس”، والذي اصيب في نفس العملية بشكل خطير ، ولا زال يعالج في المستشفى التاهيلي بعد إصابته بالشلل الرباعي.

بينما ينوي محامو المستوطنين جمع معلومات عن ممتلكات للأسير شلبي في الولايات المتحدة وداخل أراضي السلطة لإرفاقها للدعوى.

في حين هاجمت عائلة المستوطن القتيل الادانة الامريكية لهدم منزل الاسير شلبي قائلة، ” نحن مصدومون من ادانة الولايات المتحدة لهدم منزل قاتل ابننا وتقف الى جانب شخص جاء من الولايات المتحدة لينفذ عملية اطلاق نار  ضد :طلاب يهود”، كنا نأمل من الولايات المتحدة ان تقف الى جانب ضحايا الارهاب وليس الى جانب قتلتهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى