الأخبار

حملة التطعيم تتقدّم في كندا والمقاطعات تخفّف إجراءات الإغلاق

تتواصل حملة التطعيم في كندا منذ انطلاقها منتصف كانون الأوّل ديسمبر من العام 2020. وتمّ إعطاء 30 مليون جرعة من اللقاح المضادّ لِفيروس كورونا المستجدّ في البلاد حسب متتبّع بيانات حملة التطعيم في سي بي سي (نافذة جديدة)، القسم الإنجليزي في هيئة الإذاعة الكنديّة.

ويفيد موقع تتبّع البيانات في سي بي سي أنّ 65 بالمئة من الكنديّين حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح، وحصل 14،4 بالمئة على الجرعتَين.

ومع تقدّم حملة التطعيم وتراجع عدد حالات كوفيد-19 في أغلب أنحاء البلاد، تواصل المقاطعات الكنديّة تخفيف القيود الصحيّة التي فرضتها للتصدّي لِلجائحة.

اشخاص ينتظرون أمام مركز تطعيم ولافتة مكتوب عليها كلمة "موقف".

تتواصل حملة التطعيم ضدّ كورونا في مختلف أنحاء كندا الصورة: CBC / BEN NELMS

ففي الشرق الكندي المطلّ على الأطلسي، أعلنت حكومة نوفا سكوشا بداية المرحلة الثانية من إعادة فتح الاقتصاد في المقاطعة.

وأعلن د. روبرت سترانغ رئيس الخدمات الطبيّة في نوفا سكوشا تفاصيل المرحلة الثانية، التي تسمح بإعادة فتح الصالات الداخليّة في المطاعم والحانات، مع الإبقاء على التباعد الجسدي بين الطاولات.

واستأنفت محلّات البيع بالتجزئة (المفرّق) العمل بنسبة 50 بالمئة من قدراتها الاستيعابيّة، وفتحت المقاطعة حدودها أمام الزوّار من باقي المقاطعات الأطلسيّة الثلاث، نيو برنزويك و جزيرة برنس إدوارد و مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور.

وأعلنت نيوفاوندلاند ولابرادور هي الأخرى عن فتح حدودها أمام الزوّار من مقاطعات الشرق الكنديّ، وإِلغاء الحجْر الصحّي مدّة 14 يوما الذي كان مفروضا عليهم.

رئيس الحكومة جوستان ترودو وأمامه لافتة مكتوب عليها حلف شمال الأطلسيّ.

رئيس الحكومة جوستان ترودو التزم الحجر الصحّي الفندقيّ بعد عودته من أوروبا حيث شارك في قمّة مجموعة السبع وقمّة الناتو الصورة: LA PRESSE CANADIENNE / ADRIAN WYLD

ونجحت السلطات في نيوبرنزويك المجاورة في تحقيق هدفها بإعطاء 75 بالمئة من أبناء المقاطعة الجرعة الأولى من اللقاح.

وتوقّع رئيس الحكومة المحليّة بلين هيغز أن تتمكّن المقاطعة من تطبيق المرحلة التالية من إعادة فتح الاقتصاد أواخر الأسبوع، أي قبل الموعد المحدّد.

وتعتزم جزيرة برنس إدوارد إدخال بعض التعديلات على حركة التنقّل من المقاطعات الأطلسيّة في 23 حزيران يونيو الجاري، وتعديلات أخرى للذين حصلوا على جرعة أو جرعتَين من اللقاح في السابع والعشرين منه.

وفي أونتاريو، تلقّى 202984 شخصا جرعة لقاح خلال 24 ساعة، لتُسجّل حملة التطعيم رقما قياسيّا جديدا  (نافذة جديدة)يوم الثلاثاء في كبرى المقاطعات من حيث عدد السكّان وحجم الاقتصاد.

وقال د. إسحق بوغوش أخصّائي الأمراض المعدية وعضو لجنة طرح اللقاحات في أونتاريو، إنّ 80 بالمئة من الذين شملتهم حملة التطعيم يوم أمس حصلوا على الجرعة الثانية من اللقاح.

وتلقّى 75 بالمئة من أبناء أونتاريو الجرعة الأولى من اللقاح حتّى الآن.

ومن المتوقّع أن يبدأ تطبيق المرحلة الثانية من إعادة فتح الاقتصاد في أونتاريو، عندما يتلقّى 20 بالمئة من الفئة العمريّة في الثامنة عشرة وما فوق الجرعة الثانية من اللقاح،حسب ما قال رئيس الحكومة دوغ فورد.

وفي كيبيك، تلقّى 68،5 بالمئة من أبناء المقاطعة الجرعة الأولى من اللقاح (نافذة جديدة) حتّى الآن، وتلقّى أكثر من 12،6 بالمئة الجرعة الثانية.

وباشرت حكومة بريتيش كولومبيا أمس الثلاثاء، تطبيق المرحلة الثانية من تخفيف قيود الإغلاق في المقاطعة .

من جهة أخرى، غادر رئيس الحكومة جوستان ترودو الفندق الذي كان يقضي فيه الحجر الصحّي (نافذة جديدة) عقب عودته من أوروبا، حيث شارك في قمّة مجموعة الدول السبع في بريطانيا، وقمّة الناتو في بروكسيل، وقمّة مصغّرة كنديّة أوروبيّة في بروكسيل.

والتزم ترودو بالحجر الصحّي الفندقيّ الذي فرضته حكومته على كافّة المسافرين الواصلين إلى كندا، وغادر الفندق بعد 12 ساعة، بعد أن أظهر اختبار الكشف عن الفيروس الذي خضع له نتيجة سلبيّة، على أن يكمل مدّة الحجْر الصحّي14 يوما في المنزل.

(وكالة الصحافة الكنديّة/ سي بي سي/ )

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى