الأخبارالرئيسية

ثاني انفجار دموي لسيارة مفخخة في شمال سوريا خلال ساعات

شهدت الأراضي الخاضعة لسيطرة الفصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا ثاني انفجار دموي لسيارة مفخخة منذ صباح اليوم الأحد. وأفادت وسائل إعلام محلية بأن انتحاريا وراء عجلة قيادة سيارة مفخخة فجر نفسه عند حاجز تابع لفصيل “فرقة الحمزة” التابع لـ”الجيش الوطني” المعارض المدعوم تركيا، قرب بلدة بزاعة شرق مدينة الباب في ريف حلب الشمالي. وخلف الانفجار، حسب آخر المعطيات، ستة قتلى على الأقل في صفوف عناصر الفصيل المعارض وعددا من المصابين تم نقلهم إلى المستشفى.

وجاء هذا الحادث بعد ساعة فقط من انفجار سيارة مفخخة آخر أسفر عن مقتل عشرة مدنيين وإصابة أكثر من 30 في مدينة أعزاز.

ويأتي ذلك بعد يوم من سقوط قتلى وجرحى جراء انفجار مماثل في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة تركيا وحلفائها شمال سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى