الأخبار

تركيا تعلن انتهاء عملية «مخلب النسر-2» ومقتل 13 اسيرا تركيا

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الأحد، انتهاء عملية «مخلب النسر-2»، التي يشنها الجيش التركي شمال العراق، بعد تحييد 50 مسلحا من حزب العمال الكردستاني.وقال أكار إن «القوات التركية نجحت عبر عملية «مخلب النسر-2»، في تحييد 50 إرهابيا، وتطهير معظم منطقة غارا»، وأضاف أن «القوات التركية استطاعت خلال العملية تدمير أكثر من 50 موقعا لحزب العمال الكردستاني».
وأضاف أكار أن «الجيش التركي قدم 3 شهداء خلال عمليات الاقتحام البري، إلى جانب إصابة 3 من أفراده»، لافتا إلى أن «القوات التركية استخدمت خلال العملية العسكرية أسلحة وذخائر محلية».
وتابع قائلا: «عندما اقتحمنا مغارات المنظمة الإرهابية عثرنا على جثث 14 من مواطنينا المدنيين الذين اختطفتهم المنظمة سابقا».
حزب العمال الكردستاني يصدر بيانا بشأن اكتشاف جثث 13 تركيا في شمال العراق
هذا وأصدر حزب العمال الكردستاني بيانا ردا على إعلان أنقرة عن اكتشاف جثث 13 مدنيا تركيا قتلوا على أيدي عناصره في شمال العراق اقر فيه بمقتل مواطنين أتراك في المنطقة،مصرا على أنهم لم يكونوا مدنيين بل عسكريون أسرى، محملة القوات التركية المسؤولية عن وفاتهم.
وذكر البيان أن الجيش التركي شن صباح الأربعاء الماضي قصفا جويا وبريا على معسكر احتجز فيه أسرى من القوات التركية، تمهيدا لاقتحامه، مضيفا أن القوات التركية أجبرت على التراجع ثم شنت غارات جوية مكثفة على الموقع «رغم علمها بوجود أسرى فيه».
وتابع البيان أن القصف العنيف الذي استمر ثلاثة أيام والقتال العنيف داخل وخارج المعسكر أسفر عن «مقتل بعض أفراد المخابرات والجنود والشرطة على الرغم من امتلاك الجيش التركي معلومات عسكرية عن وجود جنوده الأسرى»، مشددا على أن المسؤول الوحيد عن قتل هؤلاء هو وزير الدفاع التركي خلوصي أكار الذي أمر بشن هجوم من أجل «القضاء على كل من يتواجد هناك».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى