ترامب يكشف عن سيطرة اليهود على الكونغرس قبل 10 سنوات ويُشعل غضب المنظمات اليهودية في أمريكا – جريدة مشوار ميديا
الأخبار

ترامب يكشف عن سيطرة اليهود على الكونغرس قبل 10 سنوات ويُشعل غضب المنظمات اليهودية في أمريكا

وكالات- قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إن إسرائيل سيطرت على الكونغرس في بلاده قبل نحو 10 سنوات، لكنها لم تعد كذلك الآن.

جاء ذلك في تصريحات لترامب، أمس الاثنين، لبرنامج إذاعي محافظ، ما أثار حالة من الغضب بين المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة، بحسب قناة i24news.tv الإسرائيلية.

وقال دونالد ترامب: “أكبر تغيير رأيته في الكونغرس هو أن إسرائيل كانت تسيطر عليه فعليا – أنت تفهم ذلك قبل 10 إلى 15 سنة كان تأثيرها قويا جدا واليوم أصبح الأمر على عكس ذلك تقريبا”.

وجادل ترامب بأن الوضع قد تغير الآن وأن مشرعين مثل ألكساندريا أوكاسيو كورتيز وإيلان عمر، اللتين يقول إنهما تكرهان إسرائيل، تسيطران على الكونغرس.

انتقد ترامب إلهان عمر وأوكاسيو كورتيز وأعضاء آخرين في ما يسمى بـ “فرقة” – المشرعين الديمقراطيين التقدميين في الكونغرس الأمريكي الذين لديهم مواقف حازمة ضد السياسة المؤيدة لإسرائيل.

وقال الرئيس الأمريكي السابق: “كانت لإسرائيل مثل هذه القوة على الكونغرس، وهي ليست كذلك الآن”.

وأخبر المذيع ترامب أن الإسرائيليين متحمسون لإعادة انتخابه، وشاكرين لدوره في اتفاقات إبراهيم، التي وقعتها بلادهم أواخر العام الماضي مع دول عربية بينها الإمارات والبحرين.

وقال ترامب مازحا: “قيل لي بمودة إنه يمكنني الترشح لمنصب رئيس الوزراء والفوز هناك”.

إلا أنه أضاف: “لم أحصل على أصوات اليهود الذين تعتقدون أنني سأحصل عليه في هذا البلد، كثير منهم لا يحبون إسرائيل. انظروا إلى صحيفة نيويورك تايمز”.

يشار إلى أن إيفانكا ابنة ترامب كانت قد اعتنقت اليهودية، بعد أن تزوجت من مستشاره السابق غاريد كوشنر.

من جانبها، قالت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية إن المنظمة اليهودية الديمقراطية في أمريكا أدانت تصريحات ترامب، قائلة إن الرئيس السابق يواصل الترويج لنظريات المؤامرة المعادية للسامية حول ما يسمى بـ “سيطرة” إسرائيل على الكونغرس الأمريكي.

كما أدانت رابطة مكافحة التشهير بالأشياء تصريحات ترامب، قائلة إن مثل هذه التعليقات تعمل لصالح أولئك الذين يدعون “السيطرة اليهودية” على الحكومات وهي غير مقبولة.

ويعد ترامب أبرز الرؤساء الأمريكيين الذين قدموا دعما قويا لإسرائيل خلال فترة ولايته، بما في ذلك من خلال قرارات مثل نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، والاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة لإسرائيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services