الأخبار

بينيت يوعز باستمرار زيارات اليهود إلى المسجد الاقصى بعد الاقتحام الاكبر من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال

أوعز رئيس وزراء إسرائيل نفتالي بينيت اليوم الأحد “بمواصلة زيارات اليهود إلى شاحات المسجد الاقصى (والذي يسمونه جبل الهيكل) بشكل منتظم، وذلك بعد اقتحام أكثر من ألف يهودي لباحات المسجد صباح اليوم.

وجاء في بيان حكومي صدر بعد جلسة لتقييم الأوضاع عقدها بينيت بمشاركة وزير الأمن الداخلي والمفوض العام للشرطة، أن رئيس الوزراء “أوعز بمواصلة زيارات اليهود إلى جبل الهيكل بشكل منتظم وآمن حفاظا على النظام العام هناك”.

وكانت  قوات الاحتلال الإسرائيلي، اقتحمت فجر اليوم الأحد، باحات المسجد الاقصى المبارك، واعتدت على المصلين والمرابطين هناك، وأخلتهم بالقوة، قبل ان تعتقل عددا منهم، وتغلق المصلى القبلي بالسلاسل الحديدية، وتحتجز من بداخله.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال اقتحمت الأقصى من بابي السلسلة والمغاربة فجرا، واعتدت بالضرب على المصلين والمرابطين في المصلى القبلي وباحات المسجد.

و اطلقت قنابل الصوت باتجاه المصلين، وأجبرتهم على مغادرة باحات المسجد بالقوة وتحت تهديد السلاح
تمهيدا لاقتحام المستوطنين المسجد الأقصى من باب المغاربة على شكل مجموعات كبيرة في ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل المزعوم ” وقاموا بجولة استفزازية في باحاته وأدوا شعائر تلمودية قبالة قبة الصخرة، وفق بيان لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، الذي قدر عدد المقتحمين بنحو 1210 أشخاص حتى الساعة الحادية عشرة صباحا. وفي تطور لاحق، اغلقت قوات الاحتلال، المصلى القبلي بالسلاسل الحديدية، واحتجزت بداخله عددا من المصلين والمرابطين، وفي الوقت ذاته، سهلت اقتحام مئات المستوطنين لباحات المسجد الاقصى انطلاقا من باب المغاربة.
وكانت قوات الاحتلال، نصبت الليلة الماضية حواجز حديدية على مداخل القدس العتيقة، وشددت من إجراءاتها العسكرية، واعتدت على شاب بالضرب قرب باب العامود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى