أخبار كندا

بعد 160 عاماً على طردها من أراضيها في كندا، تسوية مبدئية بـ135 مليون دولار مع أمّة ويليامز ليك

توصّل السكان الأصليون في ويليامز ليك (Williams Lake First Nation) في مقاطعة بريتيش كولومبيا إلى اتفاق بقيمة 135 مليون دولار مع الحكومة الفدرالية بعد مرور 160 عاماً على تعرضهم للطرد من الأراضي التي كانت تقع فيها قريتهم.
قال زعيم السكان الأصليين في ويليامز ليك، ويلي سيلارز، إنّ معركة قانونية بدأت منذ ما يقرب من ثلاثة عقود وانتهت أمام محكمة كندا العليا عام 2018، قبل بدء وساطةٍ العام الماضي.’’لا يسع الكلمات أن تعبّر حقاً عن البهجة والسعادة اللتيْن تشعان من خلال مجلسنا ومجتمعنا‘‘، قال ويلي سيلارز يوم الاثنين بعد الإعلان عن الاتفاقية المبدئية التي تنتظر التصديق عليها.
أراضي القرية التي أصبحت لاحقاً مدينة ليك ويليامز، تمّ احتلاها من قبل المستوطنين خلافاً لرغبة الحكومة الاستعمارية في إنشاء محمية، ما أجبر الكثير من الناس على النزوح، شرح الزعيم سيلارز.

وستتاح لحوالي 450 عضواً من الأمّة الأولى في ويليامز ليك، تزيد أعمارهم عن 18 عاماً، الفرصة للتصديق على الاتفاقية في استفتاء في 29 حزيران (يونيو) المقبل.

وستُعقد ثلاث جلسات إعلامية بصيغة حضورية وافتراضية في 12 و26 أيار (مايو) و9 حزيران (يونيو).
الصفقة البالغة 135 مليون دولار تقترب من الحد الأقصى الذي كان يمكن منحه والبالغ مقداره 150 مليون دولار.
وحثّ سيلارز جميع أعضاء الأمّة الأولى في ويليامز ليك على تأييد الصفقة من أجل الأجيال القادمة وإرث أولئك الذين فقدوا أراضيهم.
سيحصل كلّ واحد من أفراد مجتمع ويليامز ليك على تعويضات مالية، ويحق لمن بلغ سنّ الـ60 أو أكثر بتعويض أكبر.
أحد الأمور المحبطة مع مرور الوقت الذي دارت فيه هذه المعركة هو أنّ العديد من كبار السن الذين أدلوا بشهاداتهم طوال هذه العملية (…) لن يستفيدوا أبداً من هذا النصر.
نقلا عن ويلي سيلارز، زعيم الأمّة الأولى في ويليامز ليك
وأوضح سيلارز أنّ معظم الأموال ستذهب إلى صندوق ائتماني يُدار من قبل أمّة ويليامز ليك باحتراف، مع الفائدة التي تقدم مدفوعات سنوية للأعضاء، بينما سيموّل الباقي من المال برامج لإعادة إحياء الاحتفالات الثقافية إنشاء بنى تحتية، بما في ذلك الإسكان ومركز مجتمعي ومنشأة لمعالجة مياه الصرف الصحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى