الأخبار

بعد فشل الادارة الامريكية: الحكومة الفنزويليّة والمعارضة توقّعان اتّفاقيّة لبدء الحوار لإنهاء الأزمة في البلاد

بعد فشل الادارة الامريكية وحلفائها وادواتها من المعارضة الفنزويلية في اسقاط حكومة مادورو والسيطرة على البلاد فقد رضخت مؤخرا للحوار مع الحكومة الشرعية حيث وقّعت الحكومة الفنزويليّة والمعارضة في “مكسيكو سيتي” اتفاقية لبدء الحوار لإنهاء الأزمة السياسية والاقتصادية التي تشهدها البلاد.

وقد بدأ ممثّلون عن الجانبين محادثات في العاصمة المكسيكية، حيث اتفّقوا على الاجتماع في الثلاثين من الشهر الحالي في المكسيك أيضاً لمناقشة أجندة من 7 نقاط، لا تتضمّن رحيل الرئيس نيكولاس مادورو.

اللقاء مع المعارضة الفنزويلية لم يكن مفاجئاً، الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، كان أعلن في وقت سابق، استعداده لإجراء مفاوضات مع المعارضة، وأكّد أن الخطط جارية لإجراء المحادثات، تمهيداً للتوصل إلى اتفاقيات من أجل رفع العقوبات المفروضة على البلاد.

مادورو أعلن  في 23 تموز/يوليو الماضي أيضاً، استعداده للذهاب إلى المكسيك لإجراء مفاوضات مع المعارضة، مشيراً إلى أن “المتحدثين باسم الحكومة قد تواصلوا بالفعل مع وفود المعارضة المختلفة، لمعالجة المواضيع التي يجب معالجتها للتوصل إلى اتفاقيات جزئية على السلام والسيادة ومن أجل رفع العقوبات الإجرامية المفروضة على فنزويلا”.

وسبق أن أبدى الرئيس الفنزويلي في مناسبات أخرى استعداده للتحاور مع المعارضة التي يتزعمها خوان غوايدو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى