بايدن يتحدث عن سفره إلى السعودية وعلاقته بالتطبيع بين إسرائيل والعالم العربي – جريدة مشوار ميديا
الأخبار

بايدن يتحدث عن سفره إلى السعودية وعلاقته بالتطبيع بين إسرائيل والعالم العربي

دافع الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم السبت عن قراره بزيارة السعودية قائلا إن حقوق الإنسان ستكون على جدول أعماله مع تقديمه عرضا أوليا لزيارة يهدف فيها إلى إعادة العلاقات مع ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان الذي سبق أن ندد به بوصفه منبوذا.

ويجري بايدن محادثات ثنائية مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وفريق قيادته بما في ذلك الأمير محمد خلال زيارته إلى الشرق الأوسط هذا الأسبوع.

وتقول أوساط المخابرات الأمريكية إن من المعتقد أن الأمير محمد، الحاكم الفعلي للسعودية، كان وراء قتل الصحفي بواشنطن بوست والمعارض السياسي جمال خاشقجي عام 2018.

وقال بايدن في تعليق نُشر في صحيفة واشنطن بوست في ساعة متأخرة من مساء السبت إن هدفه هو إعادة توجيه العلاقات وليس قطعها مع دولة تعد شريكا استراتيجيا للولايات المتحدة منذ 80 عاما.

وقال بايدن “أعرف أن هناك كثيرين يختلفون مع قراري بالسفر إلى السعودية. آرائي بشأن حقوق الإنسان واضحة ومعروفة منذ أمد بعيد والحريات الأساسية دائما على جدول الأعمال عندما أسافر إلى الخارج”.

ويحتاج بايدن إلى مساعدة السعودية الغنية بالنفط في وقت ترتفع فيه أسعار البنزين ومع تشجيعه جهود إنهاء الحرب في اليمن بعد أن مدد السعوديون في الآونة الأخيرة وقفا ٌلإطلاق النار هناك. وتريد الولايات المتحدة أيضا كبح نفوذ إيران في الشرق الأوسط ونفوذ الصين العالمي.

وأكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أنه سيكون أول رئيس يطير من إسرائيل إلى مدينة جدة بالسعودية ، معتبرا أن ذلك سيكون رمزا صغيرا للعلاقات والخطوات نحو التطبيع بين إسرائيل والعالم العربي.

وفي مقال رأي كتبه بايدن في صحيفة “واشنطن بوست” بعنوان: “لماذا سأذهب إلى السعودية؟” قال الرئيس الأمريكي: “يوم الجمعة، سأكون أول رئيس يطير من إسرائيل إلى جدة بالمملكة العربية السعودية”.

وأضاف بايدن: “سيكون هذا السفر أيضا رمزا صغيرا للعلاقات الناشئة والخطوات نحو التطبيع بين إسرائيل والعالم العربي، والتي تعمل إدارتي على تعميقها وتوسيعها”.

وأردف: “في جدة، سوف يجتمع القادة من جميع أنحاء المنطقة، للإشارة إلى إمكانية وجود شرق أوسط أكثر استقرارا وتكاملا، حيث تلعب الولايات المتحدة دورا قياديا حيويا”.

وأوضح بايدن قائلا: :”عندما ألتقي بالقادة السعوديين يوم الجمعة، سيكون هدفي هو تعزيز شراكة استراتيجية للمضي قدما، تستند إلى المصالح والمسؤوليات المشتركة، مع التمسك أيضا بالقيم الأمريكية الأساسية”.

قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إن زيارته المقبلة إلى السعودية والتعاون مع المملكة مهمة لمواجهة روسيا والتغلب في المنافسة مع الصين وتحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح بايدن في مقال كتبه قبل جولته المنتظرة إلى الشرق الأوسط، ونشرته صحيفة “واشنطن بوست”، أن من بين أمور أخرى، أن السلطات السعودية تعمل مع الإدارة الأمريكية لزيادة إمدادات النفط إلى السوق العالمية وخفض أسعار النفط.

وأشار إلى أن زيارته المقبلة إلى السعودية والتعاون مع المملكة “مهمة لمواجهة روسيا، والتغلب في المنافسة مع الصين، وتحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط”.

وكشف رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، أن طائرة الرئيس الأمريكي جو بايدن ستقلع من القدس إلى السعودية خلال زيارته المرتقبة للشرق الأوسط، و”سيحمل معه رسالة سلام وأمل” من إسرائيل.

وتحدث  لابيد، عن زيارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن إلى إسرائيل، مؤكدا أن “مناقشة التحديات” بين الجانبين “سوف تركز أولا وقبل كل شيء على قضية إيران”.

وفي مستهل الجلسة الحكومية، قال يائير لابيد: “ستتناول هذه الزيارة (زيارة بايدن لإسرائيل) كلا من التحديات والفرص..مناقشة التحديات سوف تركز أولا وقبل كل شيء على قضية إيران..وكشف يوم أمس عن قيام إيران بتخصيب اليورانيوم بأجهزة طرد مركزي متطورة، في مخالفة تامة للاتفاقيات التي وقعتها”.

وأضاف لابيد: “يجب أن تكون الاستجابة الدولية حاسمة..العودة إلى مجلس الأمن الدولي وتفعيل آلية العقوبات بكامل قوتها..من جهتها، تحتفظ إسرائيل لنفسها بحرية كاملة في العمل، دبلوماسيا وعمليا، في الحرب ضد البرنامج النووي الإيراني”.

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي: “هذه فرصة لشكر الولايات المتحدة مرة أخرى على عدم رفع العقوبات عن الحرس الثوري الإيراني..إيران تقف وراء “حزب الله” اللبناني وتدعم حركة “حماس”، وقد حاولت الخلايا الإرهابية الإيرانية مؤخرا قتل السياح الإسرائيليين في إسطنبول”.

وأكمل: “لن تقف إسرائيل مكتوفة الأيدي بينما تحاول إيران مهاجمتنا..تعرف دوائر الأمن لدينا كيفية الوصول إلى أي شخص في أي مكان، وسيقومون بذلك بالضبط..سنناقش مع الرئيس (بايدن) وفريقه توسيع التعاون الأمني ضد جميع التهديدات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services