الأخبار

النائب العام بغزة يأمر بفتح تحقيق بوفاة شادي نوفل في المعتقل في غزة

أمر النائب العام، بغزة، ضياء الدين المدهون، بفتح تحقيق فى ملابسات وفاة النزيل شادي حيدر علي نوفل، 41 عاما، النصيرات. واصدر النائب العام تعليماته للنيابة المختصة بالسماح للهيئة المستقلة لحقوق الانسان، بناء على طلبها، انتداب طبيب شرعي لحضور تشريح جثمان المتوفى.وتشير التحقيقات الأولية أن النزيل المذكور موقوف منذ تاريخ 9/3/2020، على ذمة القضية الجزائية رقم 227/ 2020 شرطة النصيرات.

وقد التقاه وكيل نيابة المحافظة الوسطى بتاريخ 22/6/2021 اثناء جولته التفتيشية الدورية على مراكز الإصلاح والتأهيل، ولم يبد حينها أي شكوى صحية طبقا لتقارير النيابة العامة،  وبتاريخ 30/6/2021 نُقل الى مستشفى شهداء الأقصى الحكومي، إثر تعرضه الى وعكة صحية أجري له على إثرها إنعاش قلبي، ثم أُدخل العناية المركزة، و خرج بعد يومين، وبقي تحت الملاحظة، وبعد أن استقرت حالته تم منحه الاذن بزيارة بيتية لمدة ساعتين مساء الاحد 4/7/2021، بناء على طلبه، وبتاريخ 5/7/2021 في الساعة العاشرة صباحاً ساءت حالته، وأدخل إلى قسم العناية المركزة مرة أخرى، وعند الساعة العاشرة مساء من اليوم ذاته، أُعلن عن وفاته، وما زالت إجراءات التحقيق مستمرة للوقوف على ملابسات الوفاة حسب الأصول.

وتتهم اوساط السلطة حماس بمقتل شادس نوفل تحت التعذيب .

تصريح صحافي بشأن وفاة المواطن شادي نوفل

المحتجز في مركز إصلاح وتأهيل الوسطى بدير البلح

تتابع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان “ديوان المظالم” حادثة وفاة المواطن شادي حيدر نوفل 41 عاماً، من النصيرات في المحافظة الوسطى بقطاع غزة، المحتجز في مركز إصلاح وتأهيل الوسطى في دير البلح، والموقوف منذ 9/3/2020، من قبل مركز شرطة النصيرات.

ووفق توثيقات الهيئة، فإنه بتاريخ 30/6/2021 وعند الساعة 7:30 صباحاً ساءت حالته الصحية وتم نقله إلى مستشفى شهداء الأقصى وتم إجراء عملية إنعاش قلبي له، وأدخل على إثرها إلى قسم العناية المركزة، وبعد يومين خرج منها وبقي تحت الملاحظة، ولم تتم إعادته إلى مركز الإصلاح، وبتاريخ 5/7/2021 صباحاً أدخل إلى العناية المكثفة مرة أخرى في مستشفى شهداء الأقصى، وعند الساعة العاشرة مساء ذات اليوم، أُعلن عن وفاته داخل المستشفى.

وتتابع الهيئة وطبيبها المنتدب من طرف العائلة عملية تشريح الجثة، وستصدر بيانا تفصيليا بتلك الحالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى