النائبة ألامريكية رشيدة طليب تُطلق حملة لربط المساعدات الأميركية لإسرائيل بإنهاء احتلالها لفلسطين وإيقاف العنصرية - جريدة مشوار ميديا
الأخبار

النائبة ألامريكية رشيدة طليب تُطلق حملة لربط المساعدات الأميركية لإسرائيل بإنهاء احتلالها لفلسطين وإيقاف العنصرية

أطلقت النائبة الأميركية من أصول فلسطينية رشيدة طليب حملة تطالب بربط المساعدات الأميركية لإسرائيل بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وإنهاء سياسات الفصل العنصري.

وتبنت شبكة المنظمات الفلسطينية الأميركية هذه الحملة، وعنونتها تحت شعار: “الجميع يستحقون الأمان والحرية والعدالة”.

وأشارت العريضة إلى مليارات الدولارات التي تجبيها الحكومة الأميركية من أموال دافعي الضرائب الأميركيين، لتمويل غير مشروط للجيش الإسرائيلي كل عام بدون أي مساءلة.

وطالبت الإدارة الأميركية محاسبة الحكومة الإسرائيلية على انتهاكاتها المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، ودعت الأميركيين إلى التوقيع عليها، في محاولة لربط المساعدات الأميركية بإنهاء حكومة إسرائيل احتلالها، والتوقف عن سياساتها العنصرية، والتطهير العرقي بحق الشعب الفلسطيني.

أوروبا تنتقد قرارات الاحتلال عرقلة عمل منظمات المجتمع المدني

على صعيد متصل أعربت 9 دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، الجمعة، عن قلقها إزاء الهجمات الإسرائيلية على منظمات المجتمع المدني الفلسطينية، وعرقلة عملها.

جاء ذلك في بيان مشترك لكل من وزارات خارجية بلجيكا، والدنمارك، وفرنسا، وألمانيا، وأيرلندا، وإيطاليا، وهولندا، وإسبانيا والسويد.

وقالت الدول في بيانها: “لا غنى عن وجود مجتمع مدني حر وقوي لتعزيز القيم الديمقراطية، ومن أجل حل الدولتين”.

وأضاف البيان أن “تقليص مساحة عمل منظمات المجتمع المدني في الأراضي الفلسطينية المحتلة لا يزال مصدر قلق”.

وأكدت الدول أن إسرائيل لم تقدم معلومات جوهرية من شأنها تبرير سياستها تجاه المنظمات المدنية الفلسطينية، التي قامت بتصنيفها “منظمات إرهابية”.

والخميس، قال مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين إن الادعاءات بأن منظمات فلسطينية أساءت استخدام أموال الاتحاد “لم تثبت”، متعهدا باستمرار دعم منظمات المجتمع المدني الفلسطينية.

وتعهد الاتحاد الأوروبي “بمواصلة الوقوف إلى جانب القانون الدولي، ودعم منظمات المجتمع المدني التي تلعب دورا في تعزيز القانون الدولي وحقوق الإنسان والقيم الديمقراطية”.

وكانت قوة عسكرية إسرائيلية اقتحمت أمس الخميس، مقار 7 مؤسسات أهلية فلسطينية، في مدينتي رام الله والبيرة، وأغلقتها وصادرت ممتلكاتها.

والمنظمات السبع هي: الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، والقانون من أجل حقوق الإنسان “الحق”، ومركز بيسان للبحوث والإنماء، واتحاد لجان المرأة، ومؤسسة لجان العمل الصحي، واتحاد لجان العمل الزراعي، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال ـ فرع فلسطين.

وكانت السلطات الإسرائيلية قررت في 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، إغلاق 6 من هذه المؤسسات، بدعوى أنها “منظمات إرهابية”.

وآنذاك، أصدر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، أمرا بإغلاق 6 مؤسسات (التي تمت مداهمتها الخميس عدا مؤسسة لجان العمل الصحي) بدعوى أنها “إرهابية” وتتبع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وفي حينه، أوقفت دول أوروبية العمل مع تلك المؤسسات الست المشمولة بالقرار، غير أنها عادت في 11 يوليو/ تموز الماضي، وأعلنت مواصلة العمل معها، لعدم كفاية الأدلة على الادعاء الإسرائيلي.

والدول الأوروبية هي: بلجيكا والدنمارك وفرنسا وألمانيا وأيرلندا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا والسويد.

وتقع المنظمات المستهدفة في منطقة تخضع لسيطرة السلطة الفلسطينية، وفق اتفاقية أوسلو 2 لعام 1995.

وصنفت الاتفاقية أراضي الضفة إلى 3 مناطق: “أ” تخضع لسيطرة فلسطينية كاملة، و”ب” تخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية ومدنية وإدارية فلسطينية، و”ج” تخضع لسيطرة مدنية وإدارية وأمنية إسرائيلية، وتشكل الأخيرة نحو 60 بالمئة من مساحة الضفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services