الأخبار

المقاومة الفلسطينية ترفض اقتراحا اسرائيليا وصلها عبر الوسطاء لوقف اطلاق النار اولا مقابل مبالغ مالية ومساعدات اقتصادية للقطاع ستقدمها دولة خليجية

رفضت المقاومة الفلسطينية اقتراحا اسرائيليا وصلها عبر الوسطاء يقضي بعدم رد المقاومة بالصواريخ بعد غارة اسرائيلية على غزة تكون الاخيرة وبعدها يتم وقف النار، وتوافق اسرائيل بالمقابل على تمرير مبالغ مالية كبيرة ومساعدات اقتصادية للقطاع ستقدمها دولة خليجية مقابل موافقة المقاومة على هذا الاقتراح.
ومن الواضح من خلال طبيعة الاقتراح ان اسرائيل تحاول ان تظهر بمظهر المنتصر وصاحب الضربة الاخيرة وهو ما ترفضه المقاومة وتصر على ان اي اتفاق لوقف النار سيكون متزامن بذات الدقيقة . وتتمسك المقاومة بشرط اخلاء المسجد الاقصى من الشرطة والقوات الاسرائيلية وضمان حرية العبادة والصلاة في المسجد الاقصى دون اي مضايقات، ووقف جريمة تهجير اهالي حي الشيخ جراح . وهو ما ترفضه اسرائيل حتى الآن.
وسبق ذلك تقديم المبعوث الامريكي اقتراحا لخفض التصعيد كمرحلة اولى قبل وقف النار يقضي بوقف المقاومة قصف تل ابيب مقابل وقف اسرائيل قصف الابراج بغزة، لكن حسب المصادر الفلسطينية تم رفض الاقتراح من قبل المقاومة. وقال البيت الابيض في بيان نقلا عن الرئيس الامريكي جو بايدن قبل ساعات ان بلاده انخرطت في الجهود المصرية وشركاء اخرين لوقف اطلاق النار.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى