الأخبار

القوات الأمريكية والكردية تواصل تجويع السوريين وتخرج دفعة جديدة من القمح السوري إلى العراق

أخرجت القوات الأمريكية رتلا من 15 شاحنة محملة بالقمح من الأراضي السورية إلى العراق حسب ما ذكرت وكالة «سانا».
وأضافت الوكالة عن مصادر محلية أن بعض تلك الشاحنات كانت مغطاة، وخرجت باتجاه العراق عبر معبر الوليد في ناحية اليعربية بريف الحسكة الشرقي. وياتي ذلك ضمن سياق «عمليات سرقة ونهب الثروات السورية من نفط وقمح وبالتواطؤ مع ميليشيا «قسد» التي تأتمر بأمرها» حسب الوكالة.
يذكر أن القوات الأمريكية تخرج تباعا كميات من القمح السوري باتجاه العراق، ويوم الأربعاء الماضي أخرجت 27 شاحنة محملة بقمح من صوامع تل علو عبر المعبر ذاته، وقبل ذلك بأيام وفي 16 من الجاري، أخرجت 38 شاحنة وصهريجا تحمل كميات من النفط والقمح، عبر معبر الوليد.
وبالتوازي اعلنت الادارة الكردية لشمال وشرق سوريا» منذ أيام رفع سعر شراء القمح من الفلاحين إلى ما يزيد قليلا عن السعر العالمي، لتحدد الكيلو الواحد منه بـ 1150 ليرة، وهو ما يزيد بأكثر من 200 ليرة عن السعر الذي تشتري به الحكومة السورية القمح، وهو ما يشكل تحديا جديدا أمام تلك الحكومة في وقت تعاني البلاد أزمة في توافر القمح منذ سنوات وهي التي كانت توفر اكتفاء ذاتي منه قبل الحرب الاهلية والعدوان العالمي  الذي تشهده سوريا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى