الأخبار

القضاء الإسرائيلي يرفض الإفراج الفوري عن الأسير الأخرس والأخير يدخل مرحلة الخطر ويقرر مواصلة معركة الحرية

من جديد أكد القضاء الإسرائيلي، مشاركته للسلطات العسكرية الاحتلالية، في استمرار معاناة الأسرى الفلسطينيين، حيث رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية، الإفراج عن الأسير ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام لليوم الـ78 على التوالي، وهو ما دفع بالأسير الذي يعاني من خطر الموت، إلى الإعلان عن استمرار إضرابه حتى نيل الحرية.
ورفضت المحكمة الإسرائيلية التي عقدت الاثنين جلسة لها، بناء على طلب محامية الأخرس، للبت في قرار إطلاق سراحه، الإفراج الفوري عنه، رغم تردي وضعه الصحي، وأوصت بالإفراج عنه بتاريخ السادس والعشرون من الشهر القادم.
وفور إبلاغ الأسير الأخرس عبر محاميته بقرار المحكمة، وهو على سرير العلاج في مشفى “كابلان” الإسرائيلي، أعلن رفضه للقرار، وأكد استمراره بمواصلة الإضراب المفتوح عن الطعام حتى الإفراج الفوري عنه.
وطالب رئيس الوزراء محمد اشتية بالإفراج الفوري عن الأسير الأخرس، محملاً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن صحته، ودعا اشتية المجتمع الدولي للضغط على دولة الاحتلال لـ”وقف إجرائها العقابي غير القانوني المتمثل في الاعتقال الإداري الذي يرزح تحته نحو 350 أسيراً، من بينهم الأسير الأخرس”.
وهناك توقعات بأن تنخرط فصائل فلسطينية مسلحة، في موجة تصعيد عسكري، ضد الاحتلال، اسنادا للأسير الأخرس، ومن المتوقع أن تحمل الساعات القادمة الكثير من الأحداث، وذلك بعد الرسالة التي نقلتها الفصائل الفلسطينية قبل أيام للوسطاء الذين تدخلوا في هذه القضية.
وبشكل مباشر هددت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، الاحتلال الإسرائيلي من الدخول في مواجهة عسكرية، نصرة للأسير المضرب عن الطعام، وجاء ذلك في رسالة مصورة مقتضبة بثها موقع سرايا القدس الالكتروني، شملت عرض صواريخ معدة للإطلاق تجاه المناطق الإسرائيلية، كما هددت لجان المقاومة الشعبية أيضا بالرد العسكري، فيما أعلنت حركة حماس أنها ستشارك بأي عمل مقاوم لنصرة الأسرى.
وكان الأخرس من شدة إعياءه، ووصوله إلى مرحلة خطرة، أرسل قبل عدة أيام رسالة إلى الشعب الفلسطيني، طالب خلالها في حال وفاته بعدم تشريح جثمانه، وأكد أنه سيستمر في الإضراب عن الطعام، حتى تحقيق هدفه بالحرية أو أن يستشهد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى