الأخبار

القدس تنتفض ورفض فلسطيني لطلب الاحتلال الاسرائلي بالتهدئة

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية على مواقعها الإلكترونية بان قيادة الاحتلال طالبت السلطة الفلسطينية بالتهدئة الأمنية في القدس المحتلة، إلا أن الأخيرة لم توافق وأكدت على مطلبها إجراء الانتخابات في القدس المحتلة، وأن “المسّ بالهوية العربية للمدينة مرفوض”.

بالتزامن، شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة لقمع المقدسيين الليلة الماضية، وعلى المسيرات الداعمة لهم في القدس المحتلة، وعدد من مدن الضفة الغربية المحتلة وبلداتها.

وقد امتدت الممواجهات بين الشبّان الفلسطينيين وقوات الاحتلال إلى سلوان والعيساوية وباب العمود والطور ووادي الجوز والشيخ جراح، إضافة إلى البيرة وبيت لحم وجنين وطولكرم وقلقيلية وعزون ورام الله، وعند حاجز قلنديا. وترافق ذلك مع مسيرات حاشدة انطلقت في عدد من المدن الفلسطينية في الضفة الغربية  واطلاق صواريخ من قطاع غزة على مستوطنات الاحتلال تضامنا مع القدس .

هذا وأصيب  الجمعة أكثر من 100 فلسطيني في مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة.

وأغلقت شرطة الاحتلال فجر أمس الجمعة باب “حطة” أحد الأبواب الرئيسة المؤدية إلى المسجد الأقصى، وأقامت الحواجز العسكرية ومنعت المصلين من دخوله للصلاة.

واستخدمت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي والمطاطي والمياه العادمة، كما اعتدت قوات الخيالة التابعة لشرطة الاحتلال على الشبان الفلسطينيين، بعد صلاة التراويح.

وقالت لجان المقاومة الفلسطينية في بيان لها إن نصرة المرابطين من أوجب الواجبات، مضيفة أن “ثورة أهلنا في القدس الملتهبة تؤكد من جديد ان مرابطينا هم أيقونة الصمود والمقاومة والمدافعين الحقيقيين عن شرف الأمة”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى