الأخبار

العشائر العربية تؤكد ضرورة إنهاء وجود القوات الأميركية في الشمال السوري وتؤكّد استعدادها للتحرك دعماً لأهالي منبج

أكّدت العشائر العربية في محافظة حلب استعدادها للتحرك دعماً لأهالي منبج.

شيوخ العشائر العربية شدّدوا على دعمهم المطلق لقيام أهالي منبج في مواجهة مسلّحي “قسد”، وأكّدوا ضرورة استنهاض جميع أبناء العشائر لمواجهة مسلّحي “قسد” وإنهاء وجود القوات الأميركية في الشمال السوري.

وارتفعت حصيلة شهداء التظاهرات في منبج السورية إلى 9، بعد أن تظاهر الأهالي مندِّدين بممارسات “قوات سوريا الديمقراطية”.

وكان الأهالي قطعوا الطرق وأحرقوا مقراً لـ”قسد”، وطالبوا بإيقاف التجنيد الإجباري، وباستيراد مادة الإسمنت، وزيادة مخصصات منبج من المحروقات.

 

وندَّد الأهالي بممارسات مسلّحي “قوات سوريا الديمقراطية”، الذين فرضوا حظر تجوّل في القرية. كما توسَّعت دائرة التظاهرات لتشمل قرى ريف مدينة منبج، التي شهدت إضراباً عاماً.

وكانت “قسد” حاولت، الأربعاء الماضي، منع الناخبين من الوصول إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية السورية، وذلك في المناطق السورية الخاضعة لسيطرتها، من خلال إغلاق المعابر مع مناطق سيطرة الحكومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى