الأخبار

السفير الإماراتي لدى تل أبيب يثير جدلا بتصريحاته أثناء زيارته الحاخام الأكبر وطلبه بركته

علاقة الامارات مع الاحتلال الاسرائيلي تبعية وخيانة كبرى للقضايا العربية

أثارت تصريحات السفير الإماراتي محمد محمود آل خاجة أثناء زيارته رئيس مجلس حكماء التوراة الحاخام الأكبر شالوم كوهين في منزله، انتقادات واسعة في وسال الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأعرب السفير الإماراتي لدى تل أبيب عن دعمه لموقف الحاخام الإسرائيلي من الحرب الأخيرة، ووصف ما حدث بـ”الجنون”. وقال السفير الإماراتي إنه أُصيب بصدمة عند وصوله إلى تل أبيب لأول مرة، “لرؤية الحياة .. ورؤية الناس”، مشيرا إلى أنه قابل “أناسا لطفاء”.متهما وسائل الاعلام بتشوية صورة اسرائيل

واتهم آل خاجه وسائل إعلام عربية، وكذلك “الإخوان المسلمين” بالسعي لإظهار صورة مخالفة للواقع في منطقتنا، وطلب مباركة الحاخام من أجل أداء مهامه في تل أبيب.

ونشرت الخارجية الإسرائيلية على حساب “إسرائيل بالعربية” الذي تديره في “تويتر” صورا تظهر السفير الإماراتي وهو يزور منزل رئيس مجلس حكماء التوراة الحاخام الأكبر شالوم كوهين في القدس.
وأكدت الوزارة أن الدبلوماسي العربي تلقى من الحاخام البارز “بركة الكهنة”، ودار الحديث بينهما عن “اتفاقات أبراهام” المبرمة بين إسرائيل وبعض الدول العربية على رأسها الإمارات.
وتبادل السفير الإماراتي والحاخام الهدايا الرمزية، كما دعا آل خاجة الزعيم الروحي اليهودي إلى حضور مراسم افتتاح معبد “الديانات الإبراهيمية الثلاث” في أبو ظبي.
واتهم السفير الجزيرة والاخوان ويقصد حركة حماس والمقاومة في غزة بالجنون

المصدر: RT

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى