الأخبار

الحوثيون يعلنون إلحاق خسائر فادحة بـألوية العمالقة التابع للامارات

أعلنت القوات المسلحة اليمنية التابعة لجماعة أنصار الله الحوثية أنها تصدت “لزحف واسع لمرتزقة ودواعش الإمارات”، وكبدتهم خسائر فادحة، في إشارة إلى ألوية العمالقة المدعومة من الإمارات.

وقال المتحدث باسم تلك القوات العميد يحيى سريع، إن الزحف كان باتجاه مديريات حريب وعين، وأشار إلى أن الزحف لم يحرز “أي تقدم رغم الغطاء الجوي المكثف بأكثر من 24 غارة جوية”.

وأشار سريع إلى أن القوات المسلحة كبدت المهاجمين “خسائر فادحة حيث تم تدمير وإعطاب ست مدرعات وإصابة أكثر من 40 بينهم قادة ألوية وكتائب”.

وأضاف سريع عبر “تويتر” أنه “تم استهداف تجمعات العدو بأربعة صواريخ باليستية وطائرة مسيرة وكانت الإصابة دقيقة أسفرت عن مصرع وإصابة العشرات”.

ودعا سريع “أبناء وأهالي مرتزقة الإمارات لسحب أبنائهم من الزج بهم في معارك لا تخدم سوى أمريكا وأذنابها في المنطقة”، وتوعد بأن مناطق القتال “ستكون محرقة لهم”.

يشار الى ان الامارات وبعد توقف لاكثر من عامين عادت وبقوة منذ مطلع العام للمشاركة في حرب اليمن من خلال قوات يمنية  يقودها نجل الرئيس اليمني السابق وسودانية تدعمها وترعاها تمكنت من احراز تقدم في المعارك خلال الاسبوعين الماضيين .

وأعلنت قوات “ألوية العمالقة” الجنوبية المقاتلة ضمن القوات اليمنية الحكومية مقتل 3 من قيادات الحوثيين بنيرانها في مديرية حريب بمحافظة مأرب شرقي اليمن.

وقالت “ألوية العمالقة” في بيان على موقعها الرسمي إن القادة الحوثيين هم “عبد الفتاح البحري، وأحمد سالم الهدار، وطالب محسن الشريف”.

وكانت ألوية “العمالقة” قد اقتحمت مركز مديرية حريب المجاور لمديرية عين في محافظة شبوة عقب إطلاقها هجوما عسكريا واسعا من 3 محاور، واستهدفت مواقع الحوثيين شمال المدينة في ظل استمرار الاشتباكات جنوب مأرب.

وحسب مصادر يمنية محلية، “تقدّمت الألوية تجاه مركز المدينة ووصلت إلى جبال الذرعان والعكرمة، حيث يتحصّن المئات من المسلحين الحوثيين الذين فروا من شبوة”، بعد استعادة السيطرة عليها بوقت سابق من الأسبوع من الحكومة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى