الأخبارالرئيسية

الاتصالات تركز على تحديد موعد لوقف العدوان خلال يومين

كمال خلف:

يدخل العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة يومه السادس، وبدأت معه مؤشرات على دخول مفاوضات وقف النار مرحلة جادة رغم نفي اذاعة جيش الاحتلال الاسرائيلي لقرب التوصل الى اتفاق لوقف الحرب وقالت نقلا عن مصدر عسكري ان امام اسرائيل ايام اضافية من القتال.

وكانت وسائل اعلام اسرائيلية وعربية قد تحدثت عن قرب التوصل لوقف النار  نقلا عن مصادر مصرية، بينما المحت القناة 12 الاسرائيلية بان العملية العسكرية الاسرائيلية قد تتوقف الليلة او الليلة المقبلة.

ونقلت صحيفة (يديعوت احرونوت) الإسرائيلية، عن مصدر أمني إسرائيلي، قوله “إذا تواصلت الإنجازات في غزة فمن الصحيح أن نتوجه لوقف لإطلاق نار.

ونفى مصدر من حركة حماس وجود اي تقدم في اتصالات وقف العدوان مؤكدا ان الجهود مازالت تراوح مكانها، وعلمت “راي اليوم “من مصدر مطلع ان المفاوضات لوقف العدوان تحقق تقدما يتعلق بوضع الاسس الذي سوف يبنى عليه الاتفاق مع وجود شروط فلسطينية يقابلها طلبات وشروط مضادة اسرائيلية، وان الجهود تركز على وضع موعد لوقف القتال خلال اليومين المقلبين كحد اقصى، بالتزامن وصل المبعوث الامريكي الى تل ابيب لبدء جهود اعادة الهدوء ويجري المبعوث الامريكي اتصالات مع القاهرة والدوحة بشكل اساسي للضغط على حركة حماس لتخفيض سقف الشروط

وسط كل ذلك ترددت انباء عن مبادرة مصرية وطلب موجه الى اسرائيل لوقف الغارات لمدة 12 ساعة تسمح للقاهرة باجراء اتصالات ولقاءات مع قادة الفصائل الفلسطينية  في عزة من خلال الوفد الامني الذي توجه الى هناك وادخال مساعدات انسانية الى القطاع.

قال مسؤلون أمريكيين أن البيت الأبيض يتابع عن كثب المفاوضات التي تقودها مصر لوقف إطلاق النار في الأراضي الفلسطينية، وسط تفاءل حذر.

وأضاف مسؤولي الادارة  الذين تحدثوا لشبكة  “سي إن إن”، أن البيت الأبيض يتابع مفاوضات مصر لوقف إطلاق النار في فلسطين، خاصة بعد ‏أن أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن عن اعتقاده أن الأزمة لن تطول بعد محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى