روسيا تقر قانونا يحظر الترويج للمثليين والاتحاد الأوروبي يعرب عن أسفه – جريدة مشوار ميديا
الأخبار

روسيا تقر قانونا يحظر الترويج للمثليين والاتحاد الأوروبي يعرب عن أسفه

أعرب الاتحاد الأوروبي عن أسفه على خلفية اعتماد مجلس الدوما الروسي، قانونا يحظر الترويج للمثليين ومزدوجي الميول الجنسية ومغايري الهوية الجنسية.

وقالت دائرة العمل الخارجي الأوروبي في بيان: “يتضامن الاتحاد الأوروبي مع المواطنين الروس المحرومين من حقوقهم الإنسانية”.

وبحسب الاتحاد الأوروبي، فإن اعتماد مثل هذه القوانين يساهم في “التحريض على رهاب المثلية الجنسية وتعزيز قمع الخطاب النقدي والبديل”.

وفي وقت سابق، اعتمد مجلس الدوما في روسيا في القراءة الثالثة قانونا يحظر الدعاية للمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية وإعادة تحديد الجنس في الإعلانات والكتب والأفلام ووسائل الإعلام، بالإضافة إلى تضمين هذه المعلومات في قائمة الممنوعات للأطفال.

يجرم القانون الجديد الدعاية والإعلام والموارد الإلكترونية والكتب والأفلام والإنتاج المسرحي الذي يعتبر حاويا على مثل هذه “الدعاية”.

ويوسع أيضا القيود الموجودة بحظر نشر المعلومات عن العبور بين الأنواع بين القصر.

تجلب الانتهاكات عقوبة الغرامة وإن ارتكبها أجانب، قد تؤدي إلى ترحيلهم بالإضافة إلى العقوبات الأخرى.

الغرامات تتراوح بين 100 ألف إلى مليوني روبل (1660 إلى 33 ألف دولار) وفي بعض المخالفات، قد يواجه الأجانب عقوبة السجن 15 يوما قبل ترحيلهم.

أتي التصويت على هذا القانون الجديد، بعد سنوات من فرض قيود ضدّ مجتمع «الميم» في روسيا، إذ يحرص الكرملين على الدفاع عن القيم «التقليديّة»، في مواجهة عالم غربيّ يرى أنّه «ينحدر نحو الانحطاط».
وأردف فولودين: «هذا القانون سيحمي أطفالنا ومستقبل هذا البلد من الظلام الذي تنشره الولايات المتحدة والدول الأوروبية. لدينا تقاليدنا الخاصّة وقيمنا الخاصّة».

ودعت الناشطة، ديليا غافوروفا، السلطات الروسيّة إلى عدم استخدام مجتمع «الميم»، «أداةً للمواجهة الأيديولوجيّة»، قائلةً: «ببساطة، نحن موجودون. ولا يوجد شيء سيء فينا، ولا شيء يحتاج إلى التستّر عليه. لا يمكن أن نُحرَم من صوتنا».

والشهر الماضي، قال مفوّض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، فولكر تورك، إنّه يشعر بقلق «عميق» بشأن تشديد القانون المتعلّق بمجتمع الميم في روسيا، بعد تصويت مجلس الدوما على النص في قراءة أولى.

وسينظر مجلس الاتحاد في حزمة من القوانين التي تحظر دعاية المثليين في 30 نوفمبر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services