ألمانيا توافق على إرسال دبابات “ليوبارد” إلى أوكرانيا, وزاخاروفا تدعو اوروبا الى الاستيقاظ – جريدة مشوار ميديا
الأخبار

ألمانيا توافق على إرسال دبابات “ليوبارد” إلى أوكرانيا, وزاخاروفا تدعو اوروبا الى الاستيقاظ

في بيان لمجلس الوزراء الألماني تمت الموافقة على إرسال 14 دبابة من طراز “ليوبارد-2″، والسماح بإرسال “ليوبارد” من دول ثالثة إلى أوكرانيا.

وصرحت ألمانيا بأنها سترسل 14 دبابة “ليوبارد-2″، كما سمحت للدول الشريكة بإرسال هذه الدبابات أيضا إلى أوكرانيا.

ويأتي القرار الألماني بعد أن أعلنت بريطانيا عن أنها ستوفر 14 دبابة من طراز “تشالنجر-2″، والتي كان ينظر إليها على نطاق واسع على أنها محاولة لإقناع الحلفاء الآخرين بإرسال “ليوبارد”، التي يوجد منها مخزون أعلى بكثير في جميع أنحاء أوروبا.

وقد رحبت بريطانيا بما أسمته “القرار الصحيح” الذي اتخذه “حلفاء وأصدقاء (الناتو)” بإرسال دبابات “ليوبارد” إلى أوكرانيا، حيث كتب رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك في تغريدة له على موقع “تويتر” أن تلك الدبابات “إلى جانب دبابات (تشالينجر-2) البريطانية ستعزز قوة النيران الدفاعية لأوكرانيا”.

من جانبها رحبت كذلك كل من بولندا وفرنسا وأوكرانيا بالقرار.

وصرح رئيس الوفد الروسي في محادثات فيينا، كونستانتين جافريلوف، بأن استخدام كييف لقذائف اليورانيوم من دبابات “ليوبارد – 2 ” سيعتبر استخداما للقنابل النووية القذرة.

زاخاروفا تدعو أوروبا إلى الاستيقاظ من سباتها العميق كي لا تعق في فخ أمريكا للمرة الثالثة

زاخاروفا تدعو أوروبا إلى الاستيقاظ من سباتها العميق كي لا تعق في فخ أمريكا للمرة الثالثة

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إن أوروبا بحاجة لأن تستيقظ من سباتها العميق، وتعي أن الولايات المتحدة كانت المستفيدة من الحربين العالميتين السابقتين اللتين شنتهما دول غربية.

وأضافت المتحدثة ماريا زاخاروفا: “ألا يفهمون أن الولايات المتحدة تجر أوروبا إلى حرب كبيرة؟ لماذا؟ لأن واشنطن لم يكن لديها منذ فترة طويلة موارد أخرى لتأمين الدولار والحفاظ على نمو الاقتصاد الأمريكي، باستثناء خلق بؤر التوتر في العالم”.

وتابعت قائلة: “أوروبا بحاجة ماسة إلى الاستيقاظ من سباتها العميق وبأن تتذكر أن الولايات المتحدة هي المستفيدة من الحربين العالميتين السابقتين اللتين أطلقتهما الدول الغربية. وبينما كان العالم كله في حالة خراب، أنشأت واشنطن باكس أمريكانا على رماد.. يجب ألا يسير الأوروبيون بذات الأمر للمرة الثالثة”.

و(باكس أمريكانا تعني السلام الذي يجب على الولايات المتحدة فرضه على العالم في ظل سيطرة أمريكية تلعب فيها الولايات المتحدة دور رجل الشرطة الذي من حقه استخدام القوة لتحقيق السلام والأمان)

وكان نائب رئيس الوزراء الإيطالي ووزير الخارجية والتعاون الدولي أنطونيو تاجاني قد صرح مؤخرا، بأن أوروبا ليس لديها سياسة خارجية ودفاعية حقيقية “هناك الكثير من الغيرة بين الدول، كما أن أوروبا دائما تأتي خلف الولايات المتحدة”.

وأشار إلى أن “أوروبا يجب أن تفعل كل شيء حتى لا يتسع الصراع أبدا.. لا الناتو ولا أوروبا، الملزمة بمساعدة أوكرانيا، في حالة حرب مع روسيا”.

المصدر: نوفوستي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services