أخبار كندا

233 حالة وفاة مفاجئة بريتيش كولومبيا غرب كندا بسبب الحرّ الشديد

سجّل جهاز محققي الوفيات في بريتيش كولومبيا ارتفعاً ملحوظاً في الوفيات المفاجئة منذ بداية موجة الحرّ الشديد في المقاطعة يوم الجمعة وأحصى 233 حالة في أربعة أيام، من اليوم المذكور لغاية يوم الاثنين أول من أمس.

وتخضع هذه الوفيات للتحقيق، لكن يُعتقد أنّ الحرّ الشديد هو سبب معظمها.

في العادة، عندما لا تكون هناك موجة حر شديد، تحصي بريتيش كولومبيا ما يصل إلى 130 حالة وفاة مفاجئة في أربعة أيام.

ومن المرجَّح أن تتجاوز محصّلة الوفيات المفاجئة في الساعات المقبلة الـ233 حالة التي أُحصيت بين 25 و28 حزيران (يونيو)، قالت ليزا لابوانت، كبيرة محققي الوفيات في هذه المقاطعة المطلة على المحيط الهادي.

’’يَجمع محققو الوفيات بحذر كافة المعلومات المتوفرة عن كل حالة من هذه الوفيات لتحديد سبب الوفاة وما إذا كان الحرّ الشديد قد لعب دوراً في حصولها‘‘، كتبت لابوانت.

وأشارت لابوانت إلى أنّ التعرض للحرّ قد تكون له عواقب وخيمة، بل مميتة، لاسيما لدى كبار السن والأطفال الصغار والمصابين بأمراض مزمنة.

ويوم أمس حطّمت قرية ليتون (Lytton) في جنوب بريتيش كولومبيا، وليوم ثالث على التوالي، رقمها القياسي في ما يتعلق بشدة الحرّ، وهو الرقم القياسي الكندي، إذ بلغت فيها الحرارة 49,6 درجة مئوية.

نهر وجسر من فوقه وجبال وخَضار من حولهما.

قرية ليتون الصغيرة الواقعة في عمق وادي فرايزر في جنوب مقاطعة بريتيش كولومبيا.

الصورة: VILLAGE DE LYTTON

ومنذ يوم الجمعة استجاب جهازا الشرطة في فانكوفر وفيكتوريا والشرطة الملكية الكندية (فدرالية) لنحو 140 اتصالاً تتعلق بحالات وفاة مفاجئة، بشكل خاص في فانكوفر الكبرى.

وفانكوفر هي كبرى مدن بريتيش كولومبيا فيما فيكتوريا هي عاصمة المقاطعة.

وقالت شرطة مدينة فانكوفر إنها استجابت لـ65 اتصالاً بخصوص حالات وفاة مفاجئة منذ يوم الجمعة، 20 منها يوم أمس.

وقالت مفرزة الشرطة الملكية الكندية في مدينة بورنابي في فانكوفر الكبرى إنّها استجابت لـ34 اتصالاً تتعلق بحالات وفاة مفاجئة خلال فترة 24 ساعة. وقالت مفرزة الشرطة الملكية في مدينة ساري، في فانكوفر الكبرى أيضاً، إنها استجابات لـ38 اتصالاً مماثلاً يوم الاثنين وبداية يوم الثلاثاء.

ومعظم المتضررين من موجة الحرّ الشديد هم من كبار السن، ودعت الشرطة الملكية وسائر أجهزة الشرطة جميع سكان بريتيش كولومبيا لتوخي الحذر والاستعلام عن صحة كبار السنّ في محيطهم.

لم نرَ مثل هذا قط وهو يحطّم قلوبنا. إذا كان في عائلتكم أشخاص كبيرو السن أو ذوو صحة هشة اتصلوا بهم أو قوموا بزيارتهم للتحقق من أنهم بصحة جيدة

ستيف أديسون، شرطة فانكوفر
رئيس حكومة مقاطعة بريتيش كولومبيا جون هورغان متحدثاً في مؤتمر صحفي وتبدو خلفه أعلام بريتيش كولومبيا.

رئيس حكومة مقاطعة بريتيش كولومبيا جون هورغان.

الصورة: RADIO-CANADA / MIKE MCARTHUR

إلقاء اللوم على التغيرات المناخية

وعزا رئيس حكومة بريتيش كولومبيا جون هورغان الحرّ الشديد المخيّم على مقاطعته منذ يوم الجمعة إلى التغيرات المناخية.

الدرس الكبير الذي يجب تعلمه من هذه الأيام الأخيرة هو أنّ أزمة المناخ ليست خيالاً

جون هورغان، رئيس حكومة بريتيش كولومبيا

من جهته قال وزير الصحة في بريتيش كولومبيا آدريان ديكس إنّ لدى كافة السلطات الصحية في المقاطعة خطة عمل لمواجهة موجة الحر الشديد.

’’يجب أن نفعل كلّ ما في وسعنا لدعم بعضنا البعض في هذا الحرّ‘‘، أضاف وزير الصحة.

وأضاف ديكس أنّ خدمة سيارات الإسعاف تلقت عدداً قياسياً من الاتصالات نهاية الأسبوع الأخيرة.

وحسب خدمات الطوارئ في بريتيش كولومبيا استجاب المسعفون لـ187 طلباً متصلاً بالإجهاد الحراري و52 اتصالاً متعلقاً بضربات شمس بين يوميْ الجمعة والاثنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى