أخبار كندا

كندا تعتزم استقبال 1,2 مليون مهاجر جديد بحلول 2023

أعلنت السلطات الكندية أنها تخطط لجلب أكثر من 1.2 مليون مهاجر، 401 ألف منهم في عام 2021، للإقامة الدائمة في كندا، حسب الخطة للسنوات الثلاث القادمة. وقدم وزير الهجرة واللاجئين والجنسية الكندي ماركو مينديتشينو خطة بشأن الهجرة للفترة بين 2021 و2023، تتضمن الإجراءات الرامية إلى “زيادة مسؤولة” للمستويات المستهدفة للهجرة بغرض مساعدة الاقتصاد الكندي في التعافي بعد وباء فيروس كورونا وتحفيز النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل للكنديين.

وقال بيان الوزير إن “نظامنا للرعاية الصحية يعتمد على المهاجرين في مجال ضمان صحة وسلامة الكنديين، والقطاعات الأخرى مثل شركات تقنية المعلومات والزراعة والإنتاج تعتمد أيضا على مهارات القادمين الجدد في دعم سلسلة التوريد وتوسيع الأعمال، مما يؤدي إلى توفير مزيد من فرص العمل للكنديين”.وأشير في البيان إلى أن دخول المهاجرين لكندا تراجع خلال الأشهر الأخيرة بسبب القيود المفروضة لمنع انتشار فيروس كورونا.ومن أجل التعويض عن نقص الأيدي العاملة، تنص الخطة للفترة 2021-2023 على مواصلة قبول المهاجرين بحجم 1{dd6ac4e94045eac4f8f9aace8cea690184c32c8e57a2256faefd65b98058e921} من عدد سكان كندا. ومن المخطط لجلب 401 ألف مهاجر في 2021، و411 ألفا في 2022 و421 ألفا في 2023.

وبالمقارنة ، كانت كندا تهدف إلى استقبال حوالي 341.000 مهاجر جديد خلال العام الحالي، بما يتماشى مع مستويات الهجرة في السنوات الأخيرة. وتم الإعلان عن هذا الهدف في اليوم السابق لدخول كندا في عزل تدريجي عن العالم الخارجي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجدّ.

وتحتاج كندا إلى عمال مهرة ، وتلتزم حكومة ترودو بحلول عام 2022 بقبول ما يصل إلى “500 لاجئ ماهر” عبر مشروع خاص باللاجئين المهرة (The Economic Mobility Pathways Project).

وفي إطار برنامج  الدخول السريع (Entry Express) ، ستمنح مصالح الهجرة نقاطًا إضافية لملفات المرشحين الفرنكوفونيين من أجل تعزيز نمو المجتمعات الفرنكوفونية في مقاطعات أخرى غير كيبيك.

وفي كيبيك، أعلنت وزيرة الهجرة نادين جيرويوم الخميس أنه تم تخفيض أهداف الهجرة للعام الحالي. لكن، مثل الحكومة الفيدرالية ، ستحاول حكومة فرانسوا لوغو تعويض النقص في السنوات القادمة.

وللإشارة،  فقد انخفضت الهجرة  في كندا في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2020، ‏بأكثر من 40٪ مقارنة بأرقام العام الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى