فكاهة

نكت مارس 2021

دخل أستاذ محل خضار و فواكه،
شافه صاحب المحل قام عطاه كرسي
و قال له تفضل اجلس و عباله أكياس 2 كيلو من كل نوع
و قال و الله ما تدفع ريال و هي بوصلك بسيارتي
و في الطريق قال له عرفتني يا أستاذ ؟
قال المدرس : لا يا ابني من أنت ؟
قال له : زمان لما كنت أدرس وقفتني بحصتك أجاوب و ما عرفت و ضربتني عشان كنت ما أفهم من بعدها أنا تعقدت وهربت من المدرسة و بطلت الدراسة
و الآن الحمد لله عندي ثلاثة محلات خضرة و مزرعة فيها 500 رأس غنم و خمسين بقرة
قال المدرس : يا ريتني هربت معك

فتاة تقول :طلعت بالتكسي والشوفير بحكي تلفون..
وكنت بدي اسأله سؤال..
فحطيت إيدي على كتفه وهزيته عشان ينتبه إلي..
ما شفته إلا صاح و صرخ وفقد توازن السيارة.. و شوي كان فات بشاحنة.. طلعت السيارة على الرصيف.. يعني كان رحنا بشربة مي..
ساد الهدوء للحظات لف رأسه وقال لي :

  • إسمعي ! إوعك تعملي هالحركات مرة تانية.. لمستيني.. وهبط قلبي.. كنتي جلطتيني..
    قلت له :
  • بعتذر منك ياعمي.. بس ما فكرت إنه إذا لمستك على كتفك رح يصير فيك هيك..
    قال لي :
  • متأسف.. الحق مش عليكِ.. هادا أول يوم بشتغل على تكسي عمومي.. صار لي خمسة وعشرين سنة بسوق سيارة دفن الموتى..

أم أحمد راحت إلى لندن كم يوم تزور ابنها احمد اللي يدرس هناك
المهم شافت إن ابنها ساكن مع وحدة اسمها جيجي
البنت متشاركة معاه بالغرفه ، يعني زميلة بالغرفة
الأم العجوز ما عرفت شو تسوي
بس لاحظت أن جيجي اللي متشاركة مع ابنها بالغرفة حلوة وجذابة فتوقعت ان فيه علاقة بينهم
وهالشيء خلاها تحس بالفضول الشديد
لكن ابنها احمد استطاع ان يقرا أفكار أمه وتصرف بسرعة وقال لأمه:
أنا اعرف بشو بتفكري يا أمي ، بس حبيت اطمنك إني انا وجيجي مجرد زملاء متشاركين بالغرفة ، لا أكثر ولا أقل هي لها سريرها وانا لي سريري
ثم انتهت الزيارة وعادت الأم الى بلدها .
الأسبوع اللي بعده جيجي قالت لاحمد : من يوم ما سافرت أمك وانا فاقدة كاسات الشاي. اعتقد ان أمك اخذتهن معها بالغلط
احمد قال : اشك بهالشيء بس خليني أسألها على الواتس اب علشان أتأكد
كتب عالواتس أب لأمه :
يا أمي أنا ما اقول إنك أخذتي كاسات الشاي من بيتي ولا اقول إنك ما أخذتيهن بس الحقيقة إن كاسات الشاي ضاعت من أول ما سافرتي من عندنا
تحياتي يا حبيبتي .
بعد كم ساعة وصله رد أمه يقول :
ابني العزيز احمد
أنا ما اقول إنك تنام مع جيجي و لا اقول إنك ما تنام معها بس الحقيقة تقول ..
لو إن جيجي فعلا تنام على سريرها الخاص كان لقت كاسات الشاي تحت مخدتها من أول ما سافرت من عندكم
العب مع ابليس ولا تلعب مع عجوز.

واحد صابتة جلطة قال لمرته: إتصلي بسرعة بالإسعاف
مسكت تلفونه وقالت له: شو الباسوورد قلها خلص إنسي
ديري بالك على الأولاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى