منوعات

من أجل الحساء.. صيادون يقتلعون زعانف أسماك القرش ويلقونها حية في البحر

بشكل سنوي، تذهب ما يقارب 75 مليون سمكة قرش ضحية ممارسة بشرية مروعة، تقتضي بقطع زعانفها؛ لاستخدامها في صنع حساء شهير داخل المطبخ الصيني التقليدي، حيث يتم وضعها على قوائم أكبر المطاعم في بريطانيا وعدد من دول العالم.
وقد جلبت عريضة تطالب البرلمان بحظر إبقاء حساء زعانف القرش في قوائم المطاعم، ما يقرب من 100000 ألف توقيع، وفق (البلد).
ويُنظر إلى الطبق على أنه طعام شهي في المطبخ الصيني التقليدي، حيث تبيعه بعض المطاعم في وسط لندن مقابل 190 جنيهًا إسترلينيًا للقدر.
ونظرًا لأن الزعانف ذات قيمة كبيرة، فإن الصيادين يكسبون المزيد من المال بمجرد قطعها وإلقاء القرش مرة أخرى في الماء، ثم إما أن تختنق الأسماك المسكينة حتى الموت أو تأكلها كائنات أخرى على قيد الحياة لأنها تصبح عاجزة تمامًا دون الزعنفة.
و تعتبر ممارسة قطع الزعانف محظورة في الاتحاد الأوروبي، لكن هذا لا يمنع قطع الزعانف في المياه حول العالم، ومعالجتها في الشرق الأقصى ثم نقلها إلى بريطانيا، مما يساعد صناعة تقتل ما لا يقل عن 75 مليون سمكة قرش سنويًا.
و يذكر أن الحكومة البريطانية صرحت سابقًا بأن «أياديها مقيدة»، فهي لا تستطيع حظر الواردات من جانب واحد خلال ارتباطها ببروكسل، و لكن بمجرد مرور الفترة الانتقالية لبريكست في نهاية هذا العام، سيتمكن البرلمان من التصويت عليى حظر قطع زعانف القرش.
وتدعو مجموعة Shark Guardian للمحافظة على البيئة البحرية، وبمجرد وصول الالتماس إلى 100000، سيتم النظر فيه للمناقشة في البرلمان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى