صحة

مشجعة تلتقطها الكاميرا من بين 60 ألف متفرج في ويمبلي تخسر وظيفتها

أقيلت امرأة من عملها لحضورها مباراة إنجلترا والدنمارك في نصف نهائي يورو2020 على ملعب ويمبلي، بعد أن شاهدها رئيسها على شاشة التلفزيون في الملعب، بالرغم من حصولها منه على “إذن مرضي”.

نينا فاروقي، تبلغ من العمر 37 عاما، تهربت من عملها بعد أن حصلت صديقتها على تذكرتين لحضور المباراة في اللحظات الأخيرة، ولكن نقص عدد الموظفين في مكتب عملها لم يكن ليساعدها على الذهاب للمباراة، لتقوم بالاتصال بمديرها وتدعي المرض لتحصل على “إذن مرضي” منه وتتوجه لركوب القطار من ليدز إلى لندن، لمتابعة لقاء إنجلترا والدنمارك من مدرجات ملعب ويمبلي.

من بين 60 ألف متفرج في ويمبلي.. مشجعة تلتقطها الكاميرا لتخسر وظيفتها (صور)
من بين 60 ألف متفرج في ويمبلي.. مشجعة تلتقطها الكاميرا لتخسر وظيفتها (صور)

ولسوء حظ نينا فاروقي، فبعد تسجيل منتخب إنجلترا لهدف التعادل (1-1)، ومن بين 60 ألف متفرج في ملعب ويمبلي، قام مخرج اللقاء بتسليط الكاميرا على احتفالها مع صديقتها بالهدف، ليراها كل من شاهد اللقاء على شاشة التلفزيون.

وأثناء فترة الراحة بين شوطي المباراة، تفحصت نينا هاتفها، لتجد رسائل من بعض أصدقائها، يخبرونها بأنهم شاهدوها على شاشات التلفاز وهي في الملعب، ومن بينهم رئيسها.

وتفاجأت نينا في صباح اليوم التالي، بمكالمة من رئيسها في العمل يخبرها ألا تكلف نفسها عناء القدوم، وأنه قد تم فصلها.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى