أخبار كندا

لقاح الأطفال المضاد لـ’’كوفيد – 19‘‘ لن يكون إلزامياً للطلاب في اونتاريو

قال رئيس الخدمات الطبية في أونتاريو، الدكتور كيران مور، إنّ اللقاح المضاد للـ’’كوفيد – 19‘‘ المخصَّص للأطفال لن يُضاف إلى قائمة اللقاحات الإلزامية للالتحاق بالمدرسة لأنه ’’جديد‘‘.
وأوضح الدكتور مور في إيجاز صحفي يوم أمس أنّ سلطات الصحة العامة في أونتاريو بحاجة إلى مزيد من البيانات قبل النظر في إمكانية جعل هذا اللقاح إلزامياً.
وأثار هذا الكلام موجة من التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، من ضمنها اتهام زعيم الحزب الليبرالي في أونتاريو، ستيفن ديل دوكا، الدكتور مور بتأجيج مخاوف أولياء طلاب المدارس.
’’تلقى ملايين الأطفال هذا اللقاح دون حصول مضاعفات. تصريح الدكتور مور يغذي التردد بشأن اللقاح، وكرئيس للصحة العامة في المقاطعة يجب عليه التصدي لهذا التردد، لا تأجيجه‘‘، كتب الزعيم الليبرالي في تغريدة على موقع ’’تويتر‘‘ للتواصل.

ودعاّ ديل دوكا، الذي يقود ثاني أحزاب المعارضة في أونتاريو، الدكتور مور بتوضيح كلامه بقوله ’’إذا لم يوضح (الدكتور مور) كلامه، عليه أن يستقيل‘‘, ما دفع الدكتور مور في وقت لاحق الى اصدار بيان قال فيه، ’’أريد أن أكون واضحاً: لقاح ’فايزر‘ للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات و11 سنة آمن وفعال ويوفر حماية قوية ضدّ الـ’’كوفيد – 19‘‘ ومتغيراته‘‘.
وأوضح رئيس الخدمات الطبية في أونتاريو أنه ’’في الغالبية العظمى من الحالات، كانت الآثار الجانبية خفيفة‘‘ لدى الأطفال الذين تلقوا هذا اللقاح.
’’أشجع بقوة جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات و11 سنة على تلقي اللقاح في أسرع وقت ممكن‘‘، أضاف الدكتور في بيان خطي.
وشكر الزعيم الليبرالي رئيسَ الخدمات الطبية على التوضيح السريع لموقفه.
’’يتعيّن علينا أن نفعل كلّ ما بوسعنا لمنح سكان أونتاريو الثقة في التطعيم. يجب إضافة اللقاح المضاد للـ’كوفيد – 19‘ إلى قائمة اللقاحات الإلزامية في المدارس وجعل التلقيح إلزامياً للعاملين في مجال التعليم‘‘، كتب ديل دوكا في تغريدة أُخرى.
يُشار إلى أنّ رئيسة مكتب الصحة العامة في بلدية تورونتو، الدكتورة إيلين دي فيلا، تقول منذ أيلول (سبتمبر) الفائت إنّ التلقيح يجب أن يكون إلزامياً لطلاب المدارس.
من جهتها، ترفض حكومة الحزب التقدمي المحافظ في أونتاريو برئاسة دوغ فورد جعل التلقيح إلزامياً في مدارس المقاطعة ومستشفياتها.
ويعود طلاب المدارس في أونتاريو إلى قاعات الدراسة بصيغة حضورية يوم الاثنين المقبل.
ولغاية الآن تلقى 47,4% من أطفال كبرى مقاطعات كندا الذين تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات و11 سنة جرعة واحدة من اللقاح فيما تلقى 4,2% فقط من الأطفال جرعتيْن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى