الأخبارالرئيسيةعين على كندا

كيبيك تُمدّد الإجراءات الصحية لأربعة أسابيع

أعلن الاثنين، فرانسوا لوغو، رئيس حكومة كيبيك، أن الإجراءات الصحية المعمول بها منذ شهر في المناطق التي أعُلنت فيها حالة الطوارئ القصوى (المناطق الحمراء)، ستمدد لمدة أربعة أسابيع إلى غاية 23 نوفمبر تشرين الثاني. حتى وإن ظل عدد الحالات الجديدة في كيبيك مستقرًّا، قرّر رئيس الحكومة أنه سيتم الحفاظ على إجراءات التقييد المطبقة في 11 منطقة حمراء خلال الأسابيع الأربعة المقبلة.
وكما سيتم تمديد الإجراءات لمساعدة المتاجر والشركات المتضررة من الجائحة لمدة شهر آخر. وبالاعتماد على توصيات الصحة العامة والخبراء، أوضح فرانسوا لوغو أن هناك المزيد من الحالات الجديدة بين طلاب المدارس الثانوية. وقال إننا نلاحظ أن الأطفال الأكبر سنًا بقليل هم الأكثر نقلًا للفيروس مقارنة بالأطفال الأصغر سنًا.
لذلك يضيف إجراءً جديدًا لطلاب المرحلة الثانوية الثالثة، الذين سيذهبون الآن إلى المدرسة كل يومين ، مثل زملائهم في الصف الرابع والخامس. وقبل هذا الإعلان، ارتفعت الأصوات ضد هذا التمديد للإجراءات الصحية. ففي صباح يوم الاثنين ، أعلن ائتلاف من 200 صالة رياضية ومركز لليوغا والرقص والفنون القتالية عن عزمهم تحدي قرارات الصحة العامة من خلال إعادة فتح منشآتهم في 29 أكتوبرتشرين الأول.
وعندما سئل رئيس الحكومة عن الموضوع ، قال : «سنتأكد مع الشرطة من احترام القانون. وستُفرض الغرامات.»
وأعلنت كيبيك عن 808 حالات إصابة جديدة بكوفيد -19 صباح الاثنين. وهذه هي المرة الثانية خلال يومين التي ينخفض ​​فيها عدد الإصابات الجديدة ويظل أقل من 1000.
وبلغ عدد الإصابات 100.922 حالة منذ بداية الجائحة. وبلغ عدد الوفيات 6.153 وفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى