مقالات

صحيفة فرنسية عن اللقاح الروسي: سخروا منه في البداية والآن يشترونه

كتبت صحيفة “لو جورنال دو ديمانش” الفرنسية تقول إن الكثيرين في العالم  في البداية لم يرغبوا في أخذ اللقاح الروسي ضد “كوفيد – 19” محمل الجد، إلا أن ميزاته فرضت نفسها بنهاية المطاف.

ولفتت الصحيفة إلى أن اللقاح الروسي المضاد لكورونا، اتضح أنه يتمتع بكفاءة عالية وبظروف تحزين بسيطة، ولذلك تطلبه الآن بالفعل خمسون دولة بما في ذلك دول أوروبية.

ولفتت الصحيفة الفرنسية إلى أن اسم اللقاح الروسي “سبوتنيك v” ذاته يُذكر بالحرب الباردة، وأن روسيا بمساعدة هذا اللقاح تريد أن تظهر للكوكب كله أنها من جديد أصبحت قوة عظمى.

وكتبت الصحيفة تقول: “حين ظهر اللقاح، بدأت فرنسا والمجتمع الدولي بأسره في التعبير عن شكوكهم بشأنه. لكن الآن، بعد مرور ستة أشهر، وبفعالية تزيد عن 91 ٪ وظروف تخزين بسيطة، أصبح اللقاح الروسي أقل فأقل عرضة للتندر”، مشددة على أن لقاح “سبوتنيك v”، أخذا في الاعتبار الصعوبات التي تواجه الحصول على لقاحات أخرى، أصبح للكثيرين حلا جيدا.

وحتى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على سبيل المثال، اقترحت على الرئيس فلاديمير بوتين الإنتاج المشترك للقاح، إذا تمت الموافقة عليه من قبل وكالة الأدوية الأوروبية.

وكانت روسيا تقدمت بإجراءات التسجيل في 20 يناير، وتنتظر البيانات البحثية الأولى في فبراير، ومع ذلك وافقت هنغاريا عليه بالفعل وطلبت كميات كبيرة من روسيا.

وكما تؤكد روسيا، حجزت خمسون دولة بالفعل اللقاح بكمية تبلغ 1.2 مليار جرعة. ومن بين تلك الدول إيران، حيث ستصل الشحنة الأولى يوم الخميس، والجزائر، حيث بدأ التطعيم بالفعل، والهند وفنزويلا والبرازيل والأرجنتين.

ورأت صحيفة “لو جورنال دو ديمانش” الفرنسية أن روسيا لن تقف عند هذا الحد، ومن المقرر أن يبدأ إنتاج اللقاح الروسي الثاني في الأيام المقبلة، علاوة على أن مركز “غاماليا” يعد بإطلاق لقاح مخفف يتطلب حقنة لمرة واحدة، وهو يعمل أيضا على تطوير نسخة لقاح آخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى