أخبار كندا

زعيم الديمقراطيين الجدد جاغميت سينغ يحدّد مطالبه للتعامل مع حكومة أقلية ليبرالية

أعلن جاغميت سينغ زعيم الحزب الديمقراطيّ الجديد، أحد أحزاب المعارضة في مجلس العموم الكندي، عن مجموعة من المطالب التي يعتبر انها اولوية مع اقتراب موعد استئناف الدورة البرلمانيّة في أوتاوا.

وقال سينغ خلال مؤتمر صحفي عقده في تورونتو، إنّه يتوقّع من الحكومة أن تتّخذ خطوات فوريّة و ملموسة بشأن عدد من القضايا، من بينها التغيّر المناخي والمصالحة مع السكّان الأصليّين، والدعم المالي في ظلّ جائحة كوفيد-19 وجواز التطعيم وسواها , والتي على اساسها يقرر الحزب الديمقراطي  موقفه من دعم حكومة الأقليّة الليبراليّة برئاسة جوستان ترودو أم عدمه.

وقد فاز الحزب الليبرالي بزعامة ترودو بحكومة أقليّة خلال الانتخابات التشريعيّة الفدراليّة التي جرت في كندا في 20 أيلول سبتمبر الماضي.

وقال زعيم الديمقراطيّين الجدد جاغميت سينغ:

 نؤمن بقوّة بجواز تطعيم فدرالي ، الوثيقة التي يمكن استخدامها للتنقّل بين المقاطعات والتنقّل محلّيا، وثيقة يمكن استخدامها كَدليل في أيّ مكان في كندا .

وتابع مشيرا إلى أنّه فكرة جواز التطعيم كانت مطروحة قبل اليوم، وتحدّث عنها رئيس الحكومة جوستان ترودو، لكنّه لم يقم بشيء في هذا المجال حتّى الآن.

وفاز الحزب الديمقراطيّ الجديد بـ25 مقعدا في مجلس العموم في الانتخابات التشريعيّة الأخيرة، أي بزيادة مقعد واحد عن الانتخابات التي جرت عام 2019.

ولكنّ الحزب سيلعب دورا مؤثّرا لأنّ الحزب الليبرالي فشل في الحصول على أغلبيّة مقاعد مجلس العموم.

وتحتاج الحكومة التي سيشكّلها جوستان ترودو لدعم أحد أحزاب المعارضة خلال التصويت على حجب الثقة بشأن أيّ من القرارات التي تتّخذها، كي تجنّب السقوط.

وعقد سينغ اجتماعا لنوّاب حزبه جرى البحث خلاله في الأولويّات، وأكّد على مجموعة من المسائل، من بينها المصالحة مع السكّان الأصليّين.

وتحدّث عن قضيّة في المحكمة بين جمعيّة الأمم الأوائل لِرعاية الطفل والعائلة وجمعيّة الأمم الأوائل من جهة والحكومة الفدراليّة من الجهة الأخرى، تتعلّق بنقص التمويل وعدم المساواة في نظام رعاية الأطفال.

ورفض القاضي طلب مراجعة قضائيّة من قبل الحكومة الكنديّة بشأن أمر محكمة حقوق الإنسان الكنديّة الذي ترك الحكومة في مأزق لِدفع مليارات الدولارات من التعويضات المتعلّقة بنظام رعاية الطفل.

ودعا زعيم الديمقراطيّين الجدد جاغميت سينغ الحكومة الليبراليّة إلى إنهاء هذه القضيّة.

وأشار إلى مجموعة من القرارات التي أصدرتها محكمة حقوق الإنسان الكنديّة، وأنّه لم يعد من الممكن استئناف الحكم، وأنّ وقف المعارك أمام القضاء يؤشّر حسب قوله على استعداد الحكومة للتعامل معنا، ويشير بالنسبة لنا استعدادنا للعمل معاً.

وتناول سينغ في مؤتمره الصحفي أوضاع جائحة كوفيد-19 في ألبرتا و سسكتشوان ودعا الحكومة إلى مواصلة تقديم الدعم الاقتصادي على غرار برنامج الإعانة الطارئة للأجور والإعانة الطارئة للإيجارات الذي قدّمته أوتاوا خلال الجائحة.

وانتقد سينغ مقاربة حكومتَي ألبرتا و سسكتشوان لِلجائحة، ودعا الحكومة الفدراليّة إلى زيادة التحويلات الماليّة لقطاع الصحّة كما تطالب به حكومات المقاطعات.

ومن المتوقّع أن يقوم الحزب الديمقراطيّ الجديد بمراجعة حملته الانتخابيّة التي سبقت الانتخابات التشريعيّة الفدراليّة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى