منوعات

خمسة أسباب مثيرة للاهتمام تجعلك تتشارك سريرك مع كلبك

لا يحبذ بعض الأشخاص ترك كلابهم تنام على أسرتهم، لكن بحثا جديدا كشف لماذا قد تكون مشاركة حيوانك الأليف للسرير فكرة مفيدة.
وكشف خبراء الكلاب في موقع tails.com عن فوائد الصحة العقلية للغفوة مع كلبك، من بين أسباب أخرى مبررة للغاية.
ومن بين الأسباب الأكثر شهرة لمشاركة الكلاب السرير، أن التجمع من طبيعتها. حيث تتجمع الجراء حديثي الولادة معا لأن هذا هو الوقت الذي تشعر فيه بالأمان والراحة.
وعندما يريد كلبك النوم بجانبك، فهذا لأنه يعتبرك «جزءا من القطيع». وإذا لم يقنعك ذلك، فإليك خمسة أسباب تجعل النوم مع صديقك الوفي بجوارك يحسّن نومك.
تقليل الاكتئاب
بكل بساطة، الكلاب هي نوع خاص من مضادات الاكتئاب، حيث أن قضاء الوقت مع الجرو الخاص بك، حتى مجرد التحديق في عيونه، يطلق الأوكسيتوسين.
ويُطلق على الأوكسيتوسين عادة اسم «هرمون الحب» أو «هرمون العناق»، ويرتبط هنا بالنظر إلى كلبك، خاصة إذا كانت المشاعر متبادلة بينكما. لذا، إذا كان مجرد النظر إلى كلبك يجعلك أكثر سعادة، فتخيل ما سيفعله احتضانه.
الكلاب تجعلك تشعر بالأمان
أظهر استطلاع أن 41 من الناس يشعرون بأمان أكبر بسبب امتلاك كلب، وأن 75 يشعرون كما لو أن امتلاك كلب يقلل من احتمالية اقتحام منزلهم.
وأوضح أحد الخبراء أننا نكون في أضعف حالاتنا عندما نكون في السرير، خاصة إذا كان الشخص يعيش بمفرده، لذلك من المؤكد أنه سيشعر بالأمان إذا كان كلبه محاطا بجانبه، ولا بد أن ينتج عن ذلك الشعور بالأمان والأمان يعني ليلة نوم جيدة أيضا.
تقليل التوتر والقلق
عندما نصعد إلى السرير ليلا، عقب يوم شاق في العمل، فإننا نميل إلى القلق والتفكير الزائد، ما يؤدي إلى نوم سيء. ويمكن لقضاء الوقت مع كلابنا، سواء كان ذلك عن طريق أخذهم في نزهة على الأقدام، أو تركهم بجانبنا في السرير، أن يخفض مستويات الكورتيزول لدينا، وهو الهرمون الذي تفرزه أجسامنا عندما نشعر بالتوتر.
ولا تأتي مستويات الكورتيزول المنخفضة فقط مع فوائد الصحة العقلية، بل الجسدية أيضا! ويمكن أن يؤدي إطلاق الكورتيزول أيضا إلى ارتفاع ضغط الدم، ما قد يؤدي إلى العديد من المضاعفات بما في ذلك، النوبات القلبية والسكتات الدماغية ومشاكل الذاكرة.
النوم طوال الليل
إذا كان أحد مخاوفك الرئيسية هو أنه سيتم إيقاظك في منتصف الليل من قبل جرو متململ، فلا داعي للقلق لأن الكلاب تتشابه مع البشر، حيث تنتج بشكل طبيعي الميلاتونين، الهرمون الذي يساعد على تنظيم دورة النوم والاستيقاظ.
وعلى الرغم من أن كلبك قد يأخذ قيلولات عديدة أثناء النهار أكثر بكثير مما تفعله فمن المحتمل أن ينام طوال الليل بأقل قدر من الاضطرابات.
يساعد على تدفئتك
تتمتع الكلاب بدرجة حرارة جسم أعلى بالنسبة لنا، حيث يتراوح متوسطها بين 37.8 درجة مئوية و39.17 درجة مئوية، ما يجعلها البديل المثالي لقربة الماء الساخن (التي تصبح باردة بعد فترة)، ويمكن أن يوفر فواتير التدفئة باهظة الثمن بنومه إلى جانبك.
المصدر: ديلي ستار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى