أخبار كندا

ترودو يفوز بولاية ثالثة ويفشل في تحقيق الاكثرية

فاز الحزب الليبرالي  بزعامة رئيس الوزراء الكندي ، جاستن ترودو، في الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت الاثنين، وأقر المحافظون بالهزيمة بها .

ووفقا للنتائج شبة النهائية، فقد فاز الليبراليون بزعامة ترودو بحوالي 158 نائبا ، وهي نتيجة ستضمن لرئيس الوزراء المنتهية ولايته العودة إلى رئاسة الحكومة لولاية ثالثة على التوالي ولكن دون تحقيق الهدف الرئيسي من تقديم موعد الانتخابات وهو احراز انتصار ساحق وتشكيل حكومة اغلبية.

وفي حال تمكن ترودو من تشكيل حكومة أقلية، فإنه سيضطر للحصول على دعم احزاب معارضة  وخاصة الحزب الديمقراطي  لتمرير أجندة حكومته في البرلمان.

المعارضة تقرّ بالهزيمة
من جهته، أقرّ، اليوم الثلاثاء ، زعيم حزب المحافظين المعارض، إيرين أوتول، بالهزيمة، لافتاً خلال كلمة لمؤيديه، في دائرته الانتخابية خارج تورونتو، أنه اتّصل بترودو لتهنئته.

ووفقا للنتائج غير النهائية فقد حصل الحزب الليبرالي على حوالي 158 نائبا ما يعني انه زاد عدد نوابه ب 3 فقط مقارنة مع الانتخابات السابقة , فيما حثل حزب المحافظين على 119 محافظا بذلك على عدد نوابة , كما حصل الحزب الديمقراطي NDP على حوالي 25 نائبا ( 24 سابقا) , والكتلة الكيبيكية 34 ( 32 سابقا) . وكان الخاسر الاكبر حزب الخضر  الذي حصل على 2  من اصل 5 سابقا وخسارة رئيسته اليهودية الديانة انامي باول في دائرتها في منطقة تورونتو .

حسب النتائج فان البرلمان القادم سوف يكون مشابهًا للبرلمان الأخير ، ولكن من المرجح أن يكون أكثر صعوبة لرئيس الوزراء الذي طان يطمح لتشكيل حكومة اكثرية . الكنديون قالوا كلمتهم في الانتخابات بأنهم أحبوا حكومة الأقلية الأخيرة وأعادوا نسخة طبق الأصل من النتائج في عام 2019 ، ما يخلق المزيد من التحديات لترودو لتمرير برامجه ومشاريعه. فاذا كان ترودو غير مرتاح في الحكم مع أقلية خلال العامين الماضيين ، فان المهمة الآن أكثر صعوبة, خاصة بعد تعزز وضع الحزب الوطني الديمقراطي ، ما سيمكن زعيمه جاجميت سينغ ممارسة ضغوط اكبر على ترودو من أجل دعم نوابه وبرامجه في البرلمان المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى