ترودو يصف قرار التعاقد على تطبيق ArriveCAN بانه كان « غير منطقي « – جريدة مشوار ميديا
أخبار كندا

ترودو يصف قرار التعاقد على تطبيق ArriveCAN بانه كان « غير منطقي «

قال رئيس الوزراء جاستن ترودو يوم الاثنين إنه من “غير المنطقي وغير الفعال” أن تمنح مؤسسة الخدمات العامة عقودًا بملايين الدولارات إلى شركة مكونة من شخصين تعاقدت من الباطن على تنفيذ تطبيق
ArriveCAN الذي كان يلزم كل قادم الى كندا تعبئته قبل الوصول خلال جانحة كوفيد.
وطلب ترودو من كبار البيروقراطيين في كندا التحقيق في الأمر.
وقد أدلى ترودو بهذه التصريحات بعد نشر جلوب آند ميل تقريرا كشف ان شركة
GCstrategies تعاقدت من الباطن على 8.3 مليون دولار من 9 ملايين دولار في العقود الفيدرالية المتعلقة بتطوير التطبيق لست شركات خارجية.
وفي اجابته عن سؤال لماذا لم تقم الخدمات العامة من توظيف هؤلاء المقاولين من الباطن أو أداء العمل بنفسها؟ اجاب ترودو “هذا هو بالضبط السؤال الذي طرحته للتو على الخدمة العامة”.
واضاف “من الواضح أن هذه الممارسة تبدو غير منطقية وغير فعالة للغاية وقد تأكدت من أن المدققين في المجلس يبحثون في عقود الشراء للتأكد من أننا نحصل على قيمة مقابل المال وأننا نقوم بالأشياء بطريقة ذكية و بطريقة منطقية “.
ويبرر انه “ أثناء انتشار الوباء, بالطبع كانت السرعة جوهرية لمساعدة الناس ، ولكن هناك مبادئ علينا ان نتأكد من أنها تنفذ بشكل سليم.”
تقول وكالة خدمات الحدود الكندية إنه تم تخصيص 54 مليون دولار في الميزانية لتشغيل وتطوير تطبيق ArriveCAN حتى مارس القادم والذي توقفت الحكومة عن تطبيقه , وجرى اطلاقه أثناء الوباء لضمان امتثال المسافرين الذين يصلون إلى كندا للتدابير الحدودية الوبائية وحصولهم على اللقاح .
وهذه هي المرة الثانية في الأسابيع الأخيرة التي يتجاهل فيها رئيس الوزراء تحمل المسؤولية عن قرارات التعاقد مع الخدمة العامة.
في الشهر الماضي ، كشفت CBC News أن الخدمات العامة والمشتريات الكندية (PSPC) منحت شركة
Sinclair Technologies عقدًا بقيمة 549،637 دولارًا أمريكيًا في عام 2021 لبناء وصيانة نظام ترددات الراديو (RF) لـ RCMP.
بينما يقع مقر الشركة المتعاقدة Sinclair في أونتاريو ، فإن الشركة الام الاصلية ، Norsat International ، مملوكة لشركة الاتصالات الصينية Hytera منذ عام 2017.و تمتلك الحكومة الصينية حوالي 10 في المائة من Hytera من خلال صندوق استثماري.
في ذلك الوقت ، وعد ترودو بالنظر في كيفية منح العقد وتعهد بضمان أن “كندا لن توقع عقودًا مع الشركات فقط لكونها تقدم العطاء الأقل ومن ثم تدير ظهرها وتتركنا معرضين للعيوب الأمنية.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services