منوعات

باكستان.. الشرطة توقف تحويل مراهقة مسيحية إلى الإسلام وزواجها قسرا

تدخلت الشرطة الباكستانية، في قضية مراهقة مسيحية، قالت عائلتها إنها “تعرضت للتحويل إلى الإسلام” والزواج من رجل مسلم قسرا. وأمرت محكمة في مدينة كراتشي الباكستانية بأن تقوم الشرطة بالإفراج عن المراهقة البالغة 13 سنة من العمر واعتقال الرجل البالغ 44 سنة من العمر، والذي يشتبه بأنه تزوج منها قسرا.

وقالت ريتا راجا، والدة المراهقة، في حديث لـ “رويترز”، إن ابنتها اختفت يوم 13 أكتوبر الماضي، وأن زوجها توجه إلى الشرطة، لكنها لم تعمل أي شيء. وبعد يومين سلمت الشرطة للعائلة وثيقة تؤكد زواجها.

ونشرت والدة المراهقة فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي طلبت فيه المساعدة في استعادة ابنتها. وأثار الفيديو ردود فعل قوية في المجتمع ومن قبل المنظمات الحقوقية.

وعلى خلفية الضغط المتزايد، أصدرت المحكمة الأمر الآنف الذكر، وقامت الشرطة بنقل الفتاة إلى مأوى للنساء في كراتشي، حيث ستبقى حتى نظر المحكمة في قضيتها يوم الخميس المقبل، حسب تأكيد محامي عائلة المراهقة.

ومن المتوقع أن يمثل الرجل الذي يعتقد أنه أجبرها على الزواج أمام المحكمة يوم الأربعاء، وهو أحد جيران عائلة البنت.

وتبين أن المحكمة العليا في ولاية السند الباكستانية وافقت على عقد الزواج بين المراهقة والرجل في وقت سابق، وقبلت بادعاء الفتاة ببلوغها الـ 18 سنة من العمر، وأن اعتناقها الإسلام والزواج كان طوعيا.

وأعرب محامي عائلة المراهقة عن أمله بأن تكون بياناتها الشخصية والمدرسية كافية للإثبات أمام المحكمة أنها لا تزال قاصر.

وتشير معطيات منظمات حقوق الإنسان إلى أن 21{dd6ac4e94045eac4f8f9aace8cea690184c32c8e57a2256faefd65b98058e921} من البنات في باكستان يتزوجن قبل بلوغهن الـ 18 سنة من العمر. وسجلت باكستان سادس أكبر عدد من حالات زواج المراهقات في العالم، وهو يبلغ نحو مليوني بنت، حسب معطيات “اليونيسف”.

المصدر: رويترز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى