مقالات

الغارديان: من النهر إلى البحر، يجب على اليهود والعرب صياغة مستقبل مشترك

نشرت صحيفة الغارديان مقالا ناقشت فيه الصراع الفلسطيني الاسرائيلي حيث كتب، كنعان مالك، في مقال رأي بعنوان “من النهر إلى البحر، يجب على اليهود والعرب صياغة مستقبل مشترك” يقول إن على طرفي هذا الصراع المرير أن يدرك مخاوف وتطلعات الآخر.
ويتحدث الكاتب عن شعار “من النهر إلى البحر” ويقول: “هذا شعار فلسطيني. كان في الأصل دعوة لدولة علمانية في فلسطين التاريخية بين نهر الأردن والبحر الأبيض المتوسط، وسرعان ما أصبح شعارًا طائفيًا متأثرًا بشدة بمعاداة السامية. وهو في يد حماس دعوة لطرد كل يهود المنطقة، وفي أحسن الأحوال مطالبة بالتطهير العرقي وفي أسوأ الأحوال للإبادة الجماعية”.
ويشير إلى أن الميثاق التأسيسي لحزب الليكود الإسرائيلي، حزب يمين الوسط الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، يردد الشعار نفسه ولكن من منظور معاكس بحيث يكون “بين البحر والأردن هناك سيادة إسرائيلية فقط”، ما عرقل باستمرار أي حل عملي قائم على أساس الدولتين.
واستشهد الكاتب بكتابات تاريخية عن حلم اليهود بـ”الهروب من الاضطهاد”.
وتابع: “بالنسبة للكثيرين على الجانب الآخر، فإن تحرير فلسطين يعني تحريرها من اليهود وإنكار حق اليهود في الهروب من الاضطهاد. مهما كانت وجهات نظر المرء حول الصهيونية، لا يمكن تجاهل تطلعات 6.9 مليون يهودي يعيشون الآن في المنطقة. كما أن حصر الفلسطينيين في أراضيهم مع حرمانهم من السيطرة على حياتهم لا يمثل أي (حل)”.
واختتم: “من النهر إلى البحر، يمكن أن يكون ‘تقرير المصير’ في تلك القطعة من الأرض المتنازع عليها – أي إسرائيل / فلسطين – حق تقرير المصير لجميع الناس الذين يعيشون هناك، الفلسطينيين واليهود، في مستقبل مشترك واحد”. (بي بي سي)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى