الأخبارالرئيسيةعين على كندا

الديمقراطيّون الجُدد NDP في بريتيش كولومبيا يفوزون بحكومة أغلبية

فاز الحزب الديمقراطي الجديد (NDP) بأغلبية المقاعد في الجمعية التشريعية في بريتيش كولومبيا في الانتخابات العامة التي أُجريت يوم السبت الماضي، وفقًا للنتائج الأولية. وأصبح للحزب حرية تحرّك أكبر من تلك التي كانت لديه في السنوات الثلاث والنصف الماضية عندما كان في السلطة بحكومة أقلية بالتحالف مع حزب الخضر.
ومن المتوقع أن يحصل حزب هورغان على 55 من أصل 87 مقعدًا.
وفي 21 سبتمبر أيلول الماضي، قرّر جون هورغان، رئيس الحكومة المنتهية مهامها استخدام شعبيته الكبيرة التي منحتها له إدارته لأزمة جائحة كوفيد 19 في بريتيش كولومبيا للدعوة إلى انتخابات.
وتسبّب له هذا القرار انتقادات من خصومه. لكنّ لم يثن ذلك الناخبين عن إعادته إلى السلطة.
وبهدوء ، قال جون هورغان إن حزبه فاز بالأغلبية ، لكن لا يزال هناك فرز للعديد من الأصوات. وإلى ذلك الحين ، يعد بمواصلة مساعدة مواطني بريتيش كولومبيا في التغلب على الأزمة الصحية.
«أنا أعلم شيئًا واحدًا وهو هو أنني سأعود إلى العمل يوم الاثنين.»، جون هورغان.
ولم يستسلم زعيم الحزب الليبرالي ، أندرو ويلكنسون بالهزيمة قائلا إن هناك الكثير من الأصوات لم يتمّ عدّها بعد وهي أصوات الانتخابات عبر البريد.
«علينا التحلي بالصبر وانتظار النتائج النهائية.»، أندرو ويلكينسون ، زعيم الحزب الليبرالي في بريتيش كولومبيا
وقبل حلّ الجمعية التشريعية الناتجة عن انتخابات 8 مايو أيار2017 ، كان عدد المقاعد الـ87 مُقسّمًا بالتساوي بين الديمقراطيين الجدد والليبراليين بـ41 مقعدًا لكل منهما. وكان كلّ من الخضر والمستقلين يشغلون مقعدين لكل حزب. وبقي مقعد شاغرًا.
وأوضحت هيئة الانتخابات في بريتيش كولومبيا على أنّه سيتعيّن على الناخبين التحلي بالصبر لمعرفة النتائج النهائية بسبب الاقتراع عبر البريد.
وعشية الاقتراع ، صوّت ما يقرب من 478.900 ناخب بالبريد، من إجمالي 724.279 ناخب تقدموا بطلب للتصويت بهذه الطريقة.
وكما هو الحال في الانتخابات الأخرى، ستنتظر هيئة الانتخابات في بريتيش كولومبيا‏ 13 يومًا على الأقل بعد الاقتراع قبل البدء في فرز الأصوات التي تصل عبر البريد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى