منوعات

الخارجية الأميركية ترد على شاب عراقي ناشد بايدن مساعدته بعد نشر طلبه عبر فيديو فكاهي

عادل نشر فيديو بطريقة فكاهية ناشد فيه بايدن دعوته إلى أميركا بسبب تردي الواقع الخدمي في العراق

ردت وزارة الخارجية الأميركية على مقطع فيديو لشاب عراقي نشره منتصف يوليو/تموز الجاري يطلب فيه من الرئيس الأميركي جو بايدن دعوته ومساعدته، مهددا بالانتحار عبر القفز من سطح منزله في حال عدم الاستجابة لطلبه.

وناشد مسؤول شؤون الشرق الأوسط في الوزارة جو هود الشاب العراقي علي عادل عدم القفز من السطح لأن “أميركا تحبه”، مضيفا أن “الحياة ثمينة، ممكن أن نجعلها معا، ممكن أن نجعلها أفضل.. نحن نساعدكم على قتال تنظيم الدولة الإسلامية وإعادة بناء العراق.. العراق يحتاجك”.

ودعا المسؤول الأميركي الشاب العراقي للإدلاء بصوته في الانتخابات العراقية القادمة، قائلا إنه لا يستطيع دعوته لأميركا بسبب تفشي جائحة كورونا، معبرا عن أمله في لقائه عند زيارة العراق.

وكان الشاب العراقي نشر مقطع فيديو فكاهي ناشد فيه بايدن لدعوته إلى أميركا بسبب تردي الواقع الخدمي في العراق بسبب انقطاع الكهرباء وضعف الإنترنت، وهدد بالانتحار برمي نفسه من سطح الطابق العلوي للبيت إلى الشارع.

وانتشر الفيديو بشكل واسع ولاقى تفاعلا كبيرا في العراق.

وكان عادل وجه مناشدة مماثلة لبايدن في وقت سابق، طالبا مساعدته بعد غرق شوارع منطقته بمياه الأمطار.

يشار إلى أن الشاب علي عادل يحظى بشعبية كبيرة في العراق وتلقى فيديوهاته الفكاهية رواجا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى