الأخبارالرئيسيةعين على كندا

ارتفاع عدد الاصابات بكورونا و ترودو يدعو الكنديّين إلى الالتزام بالإرشادات

“نعرف جميعنا أنّ الفيروس آخذ في الازدياد، ولهذا أدعو الكنديّين مرّة أخرى إلى الالتزام بإرشادات السلطات الصحيّة للوقاية «: بهذا الكلام توجّه رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو في مؤتمره الصحفيّ في وقت شهدت العديد من المقاطعات ارتفاعا في عدد حالات كوفيد-19.
ودعا ترودو الجميع مجدّدا إلى التزام التباعد الجسدي وارتداء الكمامة وغسل اليدين، وتنزيل تطبيق تتبّع حالات كوفيد-19 على هواتفهم الخليويّة.
واعتبر ترودو أنّهم ن الضروري أن تبذل بعض المقاطعات والبلديّات جهودا إضافيّة لاحتواء انتشار الفيروس، ولكن دون أن يسمّيها بالإسم.
«مع ارتفاع عدد حالا.ت كوفيد-19، هنالك ضغوط مرتفعة على كافّة مستويات الحكومة من أجل حماية الأفراد وحماية الاقتصاد. وكلّي أمل بألّا يخفّف أيّ من قادة البلاد من الحذر بسبب شعوره بالضغط كي لا يؤدّي ذلك إلى إغلاق الأعمال وتباطؤ الاقتصاد»: رئيس الحكومة جوستان ترودو.
وأعرب ترودو عن قلقه للعدد المرتفع من حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 الذي يتسبّبب به فيروس كورونا المستجدّ في البلاد، وأكّد أنّه من الممكن السيطرة على العدوى بالتعاون بين الجميع.
وقدّمت الحكومة ما يزيد على 3،3 ملايين اختبار سريع للكشف عن الفيروس في المقاطعات والأقاليم، كما أنّ وزارة الصحّة وافقت على اختبار بي دي فيريتور BD Veritor للكشف السريع عن الفيروس، وهو جهاز محمول قادر على معالجة الاختبار في أكثر بقليل من 15 دقيقة كما قال رئيس الحكومة جوستان ترودو.
واستمرّ عدد حالات كوفيد-19 في الارتفاع في مقاطعتَي أونتاريو وكيبيك، وفي مانيتوبا في وسط الغرب، كما أنّه بلغ أعدادا غير مسبوقة في مقاعطتَي ألبرتا و بريتيش كولومبيا في الغرب الكندي.
ففي بريتيش كولومبيا، حثّ رئيس الحكومة جون هورغان أبناء المقاطعة على التخفيف من التفاعلات الاجتماعيّة وحذّر من احتمال العودة إلى إجراءات أكثر تشدّدا في حال لم يتراجع عدد حالات كوفيد-19.
وأكّد هورغان أنّ الجائحة فرضت تحدّيات كبيرة على الجميع دون استثناء، ولا يتوهّمنّ أحد بناء على ما يحدث في بريتيش كولومبيا و كندا وحول العالم ، بأنّنا سنتجاوز هذه المرحلة قريبا كما قال.
وفي مانيتوبا، أعلن برايان باليستر رئيس الحكومة اليوم توسيع نطاق مرحلة التنبيه القصوى اعتبارا من يوم الخميس من العاصمة وينيبيغ ليشمل مختلف أنحاء المقاطعة.
ودخلت المقاطعة مرحلة التصنيف الأحمر في نظام التصنيف المرمّز بالألوان الذي وضعته الحكومة والذي يتضمّن 4 مستويات من المخاطر مصنّفة بأربعة ألوان، الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر، تتراوح من القيود الأقلّ تشدّدا إلى الأكثر تشدّدا تبعا لتطوّر الجائحة.
وأعلن باليستر عن فرض المزيد من القيود المتشدّدة بما فيها إغلاق بعض الأعمال والخدمات الشخصيّة ومحلّات التسوّق الحضوري ومتاجر التجزئة غير الأساسيّة وقاعات استقبال الزبائن في المطاعم.
ودعا د. برنت روسان رئيس الخدمات الطبيّة في مانيتوبا الجميع إلى التقيّد بإرشادات الوقاية والتخفيف من الاختلاط الاجتماعي ليقتصر على الاتصالات الأساسيّة دون سواها.
وأكّد د. روسان أنّ مانيتوبا نجحت في السابق وسوف تنجح الآن في تسطيح منحنى الفيروس مشيرا إلى أنّ الأسابيع المقبلة ستكون صعبة ولكنّها مهمّة لإنقاذ الأرواح وتخفيف الضغط عن النظام الصحّي في المقاطعة، مشيرا إلى «أنّنا على مفترق خطير حاليّا».
وأعلن رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو عن مساعدة ماليّة قدرها 61 مليون دولار للسكّان الأصليّين في مانيتوبا لدعمهم في مواجهة الجائحة والتداعيات المعيشيّة التي سبّبتها لهم.
وفي أونتاريو، أعلنت د. كريستين إليوت عن 1388 حالة كوفيد-19 و15 حالة وفاة، وهو رقم قياسي آخر في كبرى مقاطعات كندا من حيث عدد السكّان وحجم الاقتصاد، للمرّة الثالثة خلال أربعة أيّام.
وأضافت الوزيرة في تغريدة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي مشيرة إلى 520 حالة كوفيد-19 في مدينة تورونتو و 395 حالة في منطقة بيل Peel.
وارتفع متوسّط عدد الحالات اليومي إلى 1154 حالة في أونتاريو خلال الأسبوع الماضي.
وتخطّى عدد الحالات النشطة للمرّة الأولى عتبة العشرة آلاف حالة في المقاطعة، و أفيد عن 10106 حالة نشطة فيها.
وفي حين ارتفع عدد حالات الاستشفاء ليبلغ 422 حالة، تراجع عدد الحالات التي تستدعي دخول العناية المركّزة لليوم الثالث على التوالي.
وفي كيبيك أفادت السلطات الصحيّة عن 1138 حالة كوفيد-19 و 38 حالة وفاة ليوم الثلاثاء.
وأكّد فرانسوا لوغو رئيس حكومة المقاطعة أنّ الوضع الراهن يقتضي اعتماد الحذر الشديد.

وأعلن لوغو في مؤتمره الصحفي أنّ القيود المفروضة في المناطق المصنّفة حمراء أي في مرحلة التنبيه القصوى سوف تستمرّ حتّى الثالث والعشرين من الشهر الجاري.
واستبعد تخفيف القيود في وقت يستمرّ عدد حالات المرض والوفاة بسبب كوفيد-19 في الارتفاع.
ودعا لوغو المدراء العامّين في المراكز الجامعيّة المتكاملة للخدمات الصحيّة والاجتماعيّة CIUSS، ومراكز الرعاية الطويلة الأمد إلى فرض ارتداء الكمامة إلزاميّا، مشيرا إلى أنّه سوف تتمّ مساءلتهم بهذا الشأن.
وقال كريستيان دوبيه وزير الصحّة الكيبيكي إنّ الحكومة سوف تتابع عن كثب إجراءات التهوية في المدارس وسواها من المؤسّسات.
( سي بي سي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى