منوعات

إعصار يقتلع شجرة بلوط من جذورها زرعها الكاتب الروسي تورغينيف في القرن الـ19

اقتلع الإعصار الذي ضرب مقاطعة «أوريول» الروسية شجرة بلوط قديمة زرعها الكاتب الروسي الكلاسيكي إيفان تورغينيف ( 1818 – 1883 ) في القرن الـ19.
جاء ذلك على الموقع الإلكتروني لمحمية «سباسكوي – لوتوفينوفو» التي تعد متحفا للكاتب.
بوتين يفتتح أول نصب للروائي الروسي تورغينيف في موسكو
وقال رئيس المتحف ومدير المحمية ، سيرغي ستوبين:» «لكل من يحب محمية « سباسكوي» وعزبة الكاتب تورغينيف، وبالنسبة لموظفي المتحف كلهم، وبالنسبة لي شخصيا، هذه خسارة لا يمكن تعويضها، ولا يزال من الصعب إدراكها. ولم يكن البلوط الذي زرعه إيفان تورغينيف مجرد عاملا طبيعيا يلفت أنظار من يرتاد العزبة والمحمية فحسب بل كان رمزا حيا لحب الوطن الأم».
يذكر أنه تم إدراج عملاق الأشجار الذي يقدّر عمره بـ200 عام في سجل الأشجار الروسية القديمة. وكان «بلوط تورغينيف» يتمتع بشعبية وجاذبية فائقتين بين الجمهور.
وقال ناطق باسم المتحف إن الإعصار ألحق أضرارا لا تعوّض بالحديقة التي تحيط بالعزبة. ومضى قائلا» إن الإعصار اقتلع بضعة أشجار قديمة أخرى في ممشى الزيزفون الشهير، إضافة إلى بلوط تورغينيف».

يذكر أن إيفان تورغينيف يعد من أبرز الكتاب الروس للقرن الـ19. ومن أكثر مؤلفاته شهرة رواية «الأباء والأبناء» ومجموعة قصص « مذكرات الصياد».

Image
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد شارك في نوفمبر العام 2018 في حفل افتتاح أول نصب للروائي الروسي إيفان تورغينيف في العاصمة الروسية موسكو، تم تخصيصه للذكرى المئوية الثانية لميلاد الكاتب.
وأكد بوتين خلال كلمة ألقاها في الحفل، استحالة تصور الأدب الروسي من دون تورغينيف، قائلا: «لقد خاطب الناس، ومشاعرهم ومحنهم، وقيمهم الحقيقية والأبدية.. لذلك ، سيكون هناك دائما اهتمام في كتاباته»، إن أعمال الروائي تورغينيف ليست كنزا وطنيا فقطـ، بل وعالمي أيضا.
المصدر: لايف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى