الأخبارالرئيسية

وقف إطلاق النار ونشر قوات حفظ سلام روسية في قره باغ

أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ. وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمة له، إن وقف إطلاق النار يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من منتصف الليل 10 نوفمبر الجاري بتوقيت موسكو.

وأوضح أن إعلان وقف إطلاق النار ينص على توقف القوات الأرمنية والأذرية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ. وأشار بوتين إلى أن الاتفاق يتضمن أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وأن النازحين سيعودون إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

وقال بوتين إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين موسكو وباكو ويريفان سيسمح بتسوية النزاع على أساس عادل وبما يخدم مصالح الشعبين الأذري والأرمني.وأضاف: “ننطلق من أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه سيوفر الظروف الضرورية لتسوية شاملة ومستدامة للنزاع في قره باغ”.

علييف يعلن عن مهمة روسية تركية مشتركة لحفظ السلام في قره باغ

وأعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أن مهمة روسية تركية مشتركة، ستوكل لها عملية حفظ السلام في منطقة قره باغ. وأعرب الرئيس الأذربيجاني عن ارتياحه لوضع “النقطة الأخيرة” في تسوية النزاع بمنطقة قره باغ، مشيرا إلى أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه يصب في مصلحة باكو ويريفان. كما عبر علييف عن ثقته بأن الاتفاق سيؤدي إلى سلام دائم وسينهي إراقة الدماء، واصفا إياه بأنه “اتفاق تاريخي”.

وأكد أنه سيتم نشر 1960 عسكري روسي في منطقة النزاع، وأن القوة الروسية ستبقى في المنطقة 5 سنوات مع إمكانية التمديد في حال عدم اعتراض أذربيجان وأرمينيا.

وأضاف أن أرمينيا وافقت على تسليم السيطرة على 3 مناطق متاخمة لقره باغ لأذربيجان، الأولى منها بحلول 15 نوفمبر والأخيرة حتى 1 ديسمبر.

وشدد رئيس أذربيجان كذلك على أن روسيا ستحظى “بدور خاص” في تسوية النزاع بقره باغ، سيبقى بارزا في المستقبل أيضا.

قوات حفظ السلام الروسية تبدأ الانتشار على خطوط التماس في قره باغ

وبدأت قوات حفظ السلام الروسية انتشارها على خطوط التماس في إقليم قره باغ صباح الثلاثاء بالتزامن مع انسحاب القوات الأرمنية منه، وذلك بناء على اتفاق توصلت إليه موسكو وباكو ويريفان.

وذكرت الوزارة في وقت سابق أن الوحدة الروسية لحفظ السلام تضم 1960 جنديا، و90 ناقلة جنود مدرعة، و380 قطعة من المعدات، مضيفة أن عملية نشر القوات في قره باغ تبدأ في السادسة صباح اليوم الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى