الأخبار

وزير دفاع الاحتلال غانتس: إسرائيل مستعدة لمهاجمة إيران

أعلن وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، عن استعداد اسرائيل لشن هجوم عسكري على إيران، واصفا إياها بأنها “مشكلة عالمية”.

ورد غانتس، في حوار مع شبكة Ynet الإخبارية، إيجابا على سؤال عما إذا كانت إسرائيل مستعدة لمهاجمة إيران، وذلك بعد ساعات من تصريحه خلال موجز صحفي بأن طهران الآن على بعد 10 أسابيع فقط من الحصول على مواد انشطارية سوف تمكنها من تصنيع قنبلة نووية.

وقال غانتس إن “إيران دون أدنى شك تحاول تحدي إسرائيل على عدة أصعدة ولذلك تعزز نفوذها في لبنان وغزة وتنشر قوات تابعة لها في سوريا والعراق، بالإضافة إلى دعم طهران لجماعة الحوثيين في اليمن”.

وشدد وزير الدفاع الإسرائيلي على أن الدولة العبرية بدورها مستعدة لمواجهة إيران على أصعدة مختلفة، مشيرا في الوقت نفسه إلى ضرورة أن تعزز تل أبيب قدراتها في هذا المجال، لأن هذا الأمر يؤثر بشكل مباشر على مستقبلها.

وقال: “نتصرف بطرق مختلفة وبكثافة مختلفة، وسنستمر في فعل ذلك”.

ودعا الوزير المجتمع الدولي إلى الإدراك بأن إيران “ليست مشكلة خاصة بإسرائيل، بل إنها مشكلة عالمية”، وألقى اللوم مجددا على إيران في الهجوم الذي استهدف الأسبوع الماضي الناقلة “ميرسر ستريت” قبالة سواحل سلطنة عمان.

وقال غانتس إنه يجب إيجاد توازن سياسي-استراتيجي بين إسرائيل والمجتمع الدولي تجاه إيران، مضيفا أنه يتعين على العالم والمنطقة التعامل مع طهران أيضا من الناحية العسكرية.

وتزداد حدة التوتر في الخليج بسبب توقف المفاوضات حول برنامج ايران النووي وفوز الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي الذي يعتبر من المتشددين والصقور في ايران وبعد سلسلة احداث السفن في الخليج قبل ايام حيث ذكرت صحيفة “تايمز” البريطانية أن طاقة الناقلة “أسفالت برينسيس” تمكن من إحباط محاولة من “كوماندوز إيرانيين” لاحتجاز سفينته قبالة الإمارات وجرها إلى الجمهورية الإسلامية.

وأفادت “تايمز” في تقرير نشرته اليوم الخميس نقلا عن مصدر مطلع بأن مجموعة من عناصر مسلحين إيرانيين صعدوا إلى متن الناقلة التي تبحر تحت علم بنما قبالة سواحل الفجيرة قرب مضيق هرمز، غير أن طاقمها تحرك على وجه السرعة لإعطاب محركات السفينة.

وأشارت الصحيفة إلى أن تصرفات الطاقم هذه أدت إلى فقدان الناقلة قدرتها على التحرك وأحبطت المخطط المزعوم لاحتجاز السفينة وجرها إلى إيران، مضيفة أن الخاطفين غادروا الناقلة عند اقتراب سفن حربية أمريكية وعمانية منها، دون وقوع إصابات بين أفراد الطاقم.

من جانبها، نقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن أحد أفراد طاقم “أسفالت برينسيس” قوله في اتصال مسجل مع خفر السواحل الإماراتي إن خمسة أو ستة إيرانيين مسلحين اعتلوا الناقلة في ساعات متأخرة من الثلاثاء الماضي.

ورفضت طهران وجود أي دور لها في حادثة “أسفالت برينسيس”، ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن واقعة الخطف الوجيز للناقلة.

المصدر: “تايمز” + “أسوشيتد برس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى