الأخبار

منظمة هيومن رايتس ووتش تتهم إسرائيل بإرتكاب جرائم حرب

لا دليل على استخدام الفصائل الفلسطينية لأبراج غزة

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن “الغارات الجوية الإسرائيلية التي دمرت أربعة مبان شاهقة في غزة أثناء الحرب الأخيرة في مايو الماضي انتهكت القوانين وقد ترقى إلى جرائم حرب”.
وأوضحت المنظمة في تقرير أعدته أن “الغارات تسببت أيضا في إصابة المباني المجاورة بأضرار، وشردت عشرات العائلات، وأغلقت عشرات الشركات التي كانت توفر سبل العيش لكثير من الناس”.
ولفتت إلى أن “السلطات الإسرائيلية جادلت في غاراتها على أبراج هنادي والجوهرة والشروق والجلاء في غزة بأن الفصائل الفلسطينية المسلحة استخدمت الأبراج لأغراض عسكرية، لكنها لم تقدم أي دليل يدعم هذه المزاعم”.
وقال ريتشارد وير، الباحث في قسم الأزمات والنزاعات في المنظمة: “تسببت الغارات الإسرائيلية غير القانونية على ما يبدو على أربعة أبراج في مدينة غزة بأضرار جسيمة ودائمة لعدد لا يحصى من الفلسطينيين الذين عاشوا، وعملوا، وتسوقوا، واستفادوا من الأعمال التجارية الموجودة هناك”.
 وطالب الجيش الإسرائيلي بأن “يقدم علنا الأدلة التي يقول إنه اعتمد عليها لتنفيذ هذه الهجمات”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى