منظمة شنغهاي للتعاون تصبح بديلا عن مجموعة السبع الكبار - جريدة مشوار ميديا
مقالات

منظمة شنغهاي للتعاون تصبح بديلا عن مجموعة السبع الكبار

تحت العنوان أعلاه، كتب فلاديمير سكوسيريف، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول مشاركة زعماء ما لا يقل عن 10 دول في قمة سمرقند.

وجاء في المقال: تكتسب منظمة شنغهاي للتعاون مزيدا من الوزن على المسرح العالمي. وهي منظمة أسستها، في العام 2001، الصين وروسيا وجمهوريات آسيا الوسطى السوفيتية السابقة، ثم انضم إليها أعضاء جدد في مواجهة دول آسيوية ثقيلة الوزن مثل الهند وباكستان. وإيران، هي التالية على خط العضوية.

مفتاح الجاذبية القانونية الدولية لمنظمة شنغهاي للتعاون، كونها ليست تكتلا ومنفتحة وغير موجهة ضد دول ثالثة.

لكن الولايات المتحدة لا ترى أن هذه الكتلة غير خطيرة وبلا أنياب. إنما، على العكس من ذلك، كما تقول تصريحات وزير الخارجية الأمريكية أنطوني بلينكن، تسعى الصين كأقوى عضو فيها، وروسيا إلى استخدام منظمة شنغهاي للتعاون لتشكيل تحالف من الأنظمة الاستبدادية التي تعارض قوى الديمقراطية. في هذا السياق بالذات، تتناول وسائل الإعلام الأمريكية الرائدة قمة سمرقند.

من غير المستبعد أن تتحقق مخاوف واشنطن من تشكيل تحالف “الأنظمة الاستبدادية” في قمة سمرقند. لا يقتصر الأمر على امتلاك منظمة شنغهاي للتعاون هيكلا إقليميا لمكافحة الإرهاب يقوم دوريا بإجراء تدريبات عسكرية مشتركة، بل يضاف إليه احتمال قبول عضوية إيران الكاملة في هذه المنظمة. تسعى طهران لتحقيق ذلك منذ عقد من الزمن.. لكن كانت هناك عقبات معينة أمام ذلك.

وقد أشارت رئيسة قسم إيران بمعهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، نينا ماميدوفا، في مقابلة “نيزافيسيمايا غازيتا” معها، إلى أن العقبة كانت في خضوع إيران للعقوبات الغربية، وكذلك مماطلة الخماسية في الاتفاق على “الصفقة النووية”. ولكن، ومع أن العقوبات لم ترفع ولا يتم الاتفاق حول البرنامج النووي، فإن الوضع تغير. روسيا نفسها تعرضت للعقوبات. والآن، موسكو وبكين تدعمان قبول إيران في منظمة شنغهاي للتعاون. من وجهة نظر ميزان القوى في الساحة السياسية الداخلية للبلاد، سيكون هذا نجاحا للقوى المحافظة الإيرانية. من حيث أن الرئيس إبراهيم رئيسي سيتمكن من تحقيق ما فشل سلفه الأكثر ليبرالية في تحقيقه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

Privacy Settings saved!
Privacy Settings

When you visit any web site, it may store or retrieve information on your browser, mostly in the form of cookies. Control your personal Cookie Services here.

These cookies are necessary for the website to function and cannot be switched off in our systems.

In order to use this website we use the following technically required cookies
  • wordpress_test_cookie
  • wordpress_logged_in_
  • wordpress_sec

We track anonymized user information to improve our website and build better user experience.

Decline all Services
Accept all Services